وفد كوري يشيد بالتجربة الإماراتية في تطوير منظومة المؤهلات

اطلع وفد مؤسسة الموارد البشرية الكورية الجنوبية خلال زيارته الهيئة الوطنية للمؤهلات في أبوظبي على المنظومة المتكاملة للمؤهلات ودورها وأهميتها في تعزيز اقتصاد المعرفة المنشود للدولة من خلال تحقيق التكامل والترابط بين قطاعات التعليم العام والعالي والمهني، وأعرب الوفد عن إعجابه وتقديره بالتجربة الإماراتية في مجالات تطوير منظومة المؤهلات وتطوير معايير المهارات الوطنية والتي تشكل الهيكلية الأساسية لتطوير المؤهلات المهنية الوطنية وفي تقييم القوى العاملة في مختلف القطاعات الصناعية.

وأشار إلى أن التجربة الإماراتية في مجال المؤهلات قد قطعت أشواطاً مهمة بفضل الدعم والمتابعة المستمرة من جانب القيادة الرشيدة للدولة ورؤيتها المتمثلة في إرساء مستقبل واعد للأجيال المقبلة من خلال تحقيق عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة.

وتعد مؤسسة الموارد البشرية الكورية واحدة من أهم وأكبر المؤسسات الحكومية الكورية المعنية بتطوير وتدريب الموارد البشرية وتطوير المعايير المهنية وربطها بمخرجات سوق العمل وذلك في إطار تعزيز أطر التعاون المتبادل في مجالات التدريب والإعتراف المتبادل بالمؤهلات بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية كوريا الجنوبية.

واستقبل الوفد الزائر الدكتور ثاني المهيري مدير عام الهيئة الوطنية للمؤهلات ومديري الإدارات.

واستعرضت الهيئة تجربتها الجديدة في العمل مع القطاعات الصناعية لتطوير معايير المهارات المهنية التي باتت تمثل اللبنة والمنهجية السليمة في تقييم وتدريب القوى العاملة وفي تطوير المؤهلات المهنية والتخصصية القادرة على تلبية متطلبات سوق العمل بشكل سليم وقادر على التكيف المستمر مع متغيرات سوق العمل على الصعيد العالمي.

تجربة رائدة

من جانبه قدم الوفد الكوري عرضاً جسد التجربة الكورية الجنوبية الرائدة في تطوير معايير المهارات الوطنية الكورية وآلية تحويلها الى وحدات تدريبية وتقييمية إضافة إلى استعراض مراكز واختبارات تقييم القوى العاملة الكورية.

وناقش الطرفان خلال اللقاء تطوير الآليات اللازمة لتحقيق الإعتراف المتبادل بالمؤهلات بين البلدين وخصوصاً المؤهلات التعليمية والتدريبية المرتبطة بقطاع الطاقة ومنها الطاقة النويية والنفط والغاز سواء تلك التي يحصل عليها الطلبة الإماراتيين من المؤسسات الكورية أوالتي يحملها الكوريون العاملون في الدولة ضمن قطاع الطاقة.

واستعرض الطرفان سبل بناء وتعزيز أواصر الشراكة الفنية والخبراتية في تطوير معايير المهارات المهنية والوظيفية لبعض القطاعات المتخصصة.

وأكد الدكتور ثاني المهيري أن الزيارة تندرج في إطار العلاقات الثنائية التي تربط بين الإمارات وكوريا الجنوبية على صعيد تبادل الخبرات الفنية في مجالات التدريب وتطوير المؤهلات.. وتأتي عقب الزيارة التي قام بها وفد من الهيئة الوطنية للمؤهلات إلى كوريا خلال الفترة من التاسع حتى 16 من شهر ديسمبر من العام الماضي.

وأشاد الوفد الكوري بالنهضة الاقتصادية والعمرانية التي تشهدها الدولة والتي باتت أيقونة انموذجية يحتذى بها على المستوى العالمي .. مشيرا إلى أن اختيار دبي لاستضافة اكسبو 2020 ما هو إلا تعبيرا عن الاعتراف العالمي بنهضة وتطور الدولة وقدرتها على تحقيق المنافسة العالمية.

وأعرب الوفد الكوري عن إعجابه بالتقدم الذي وصلت إليه الهيئة الوطنية للمؤهلات في تطبيق منظومتها والتي تتفوق كثيراً على التجربة الكورية في هذا الجانب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات