الإماراتيون إلى بريطانيا من دون تأشيرة أول يناير

أعلنت سفارة المملكة المتحدة لدى أبوظبي، أن مواطني دولة الإمارات يمكنهم السفر إلى المملكة المتحدة بموجب وثيقة طلب إلكترونية دون الحاجة إلى تأشيرة الدخول، وذلك يتيح لهم زيارة المملكة بموجب الوثيقة الالكترونية فقط والبقاء فيها لمدة أقصاها ستة أشهر.

وأشار بيان صحافي أصدرته السفارة أمس، أنه أصبح من اليسير إتمام نموذج الطلب الإلكتروني للاستغناء عن التأشيرة وهو مجاني وأسرع من تقديم طلب التأشيرة العادية، وليس هناك حاجة لتقديم بيانات أو الحضور لمركز تقديم التأشيرات أو تسليم جواز السفر للمركز قبل السفر، حيث تصدر هذه الوثيقة فورا عبر موقع إلكتروني آمن، ويمكن الحصول عليها عبر الإنترنت من أي مكان في العالم للسفر بموجبها إلى المملكة المتحدة.

ويتعين على المسافرين تقديم الطلب الإلكتروني للاستغناء عن التأشيرة عبر الإنترنت قبل 48 ساعة على الأقل من موعد المغادرة وتقديم نسخة مطبوعة عن هذه الوثيقة وقت المغادرة ومرة أخرى عند الوصول إلى المملكة المتحدة.

وأكدت السفارة البريطانية في بيانها أن الطلب الإلكتروني للاستغناء عن التأشيرة صالح للدخول إلى المملكة المتحدة مرة واحدة فقط بالتاريخ والوقت المحدد، والبيانات الواردة في هذا الطلب يجب أن تطابق تماماً البيانات الواردة في جواز سفر حامله.

وأضاف البيان "بالنسبة لمن يسافرون دورياً إلى المملكة المتحدة أو يكون سفرهم فجأة أو ربما يحتاجون للدخول مجدداً إلى المملكة المتحدة في سياق نفس الرحلة فننصحهم بتقديم طلب للحصول على تأشيرة لزيارات متعددة أو تأشيرة صالحة لفترة طويلة، حيث إن هذه التأشيرة تتيح مرونة السفر ويمكن أن تكون صلاحيتها لغاية عشر سنوات.. أما المواطنون الذين يحملون جوازات سفر إماراتية والذين يرغبون بالعمل أو الدراسة في المملكة المتحدة أو البقاء فيها لمدة تتجاوز ستة أشهر فعليهم الحصول على تأشيرة عادية ولا يمكنهم السفر بموجب وثيقة الطلب الإلكترونية للاستغناء عن التأشيرة".

وأشار بيان السفارة البريطانية إلى أن طلبات التأشيرات من الإمارات تزداد عاما بعد عام، فقد بلغ عدد التأشيرات التي صدرت العام الماضي 30 ألفاً و148 تأشيرة.

كما وصل عدد الزائرين من دول مجلس التعاون الخــليجي إلى بريطانيا في 2012 رقما قياسيا بلغ 530 ألف زائر بزيادة قدرها ستة بالمائة على عام 2011.

كما بلغ عدد السائحين في المملكة المتحـــدة في 2012 رقما قياسيا ساهموا بمبلغ 18.6 مليار جنيه استرليني في الاقتصاد البريطاني، من بينه مبلغ 1.2 مليار جنيه استرليني من الزائرين من دول مجلس التعاون الخليجي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات