أولوية لتدريب الكوادر الطبية المواطنة

624 حالة استقبلها قسما الطوارئ والكلى في مستشفى خليفة

خلال الكشف على أحد المراجعين تصوير ــ يونس يونس

استقبل قسما الطوارئ والكلى بمستشفى الشيخ خليفة العام في أم القيوين منذ تفعيلهما، 624 حالة تم تقديم العلاج وأفضل الخدمات الطبية لتلك الحالات، منها 228 حالة استقبلها قسم الطوارئ و396 استقبلها قسم الكلى، كما يستقبل قسم الأطفال الذي تم تفعيله في ديسمبر من العام الماضي 30 حالة يومياً.

وقال جوهانيس كيدزسكي مدير عام المستشفى: إن المستشفى يشتمل على 203 أسرة، وصمم ليكون من مصاف المستشفيات العالمية من أجل تقديم أعلى معايير العلاج والخدمات الطبية والجودة في التعامل الإداري والفني، لافتاً إلى أن افتتاح المستشفى كان تدريجياً لجميع الأقسام وأن أول الأقسام التي تم تفعيلها هو قسم طب الأسنان وقسم النساء والتوليد وقسم الأطفال، وأنه خلال الفترة الماضية تم تفعيل الأقسام كافة ومنها قسم الجراحة العامة وقسم الأنف والأذن والحنجرة وقسم العيون والطوارئ والعناية المركزة وقسم الكلى، إضافة إلى العيادات الخارجية وخلافها من الأقسام.

مُبيناً أن هناك اهتماماً بالغاً من إدارة المستشفى من أجل تعيين الكوادر الوطنية المؤهلة، إضافة إلى الكوادر الوطنية من الخريجين الجدد والذين ليس لديهم خبرات سابقة، حيث سيتم تأهيلهم وتدريبهم ليكونوا جاهزين لاستلام مهامهم وفق تخصصاتهم.

وأوضح: أن قسم العناية المركزة تم تزويده بأفضل الأجهزة الطبية التي تلبي جميع الاحتياجات مربوطة بنظام رئيس لمراقبة المرضى، ويشمل 15 سريراً تم تجهيزها بالكامل على مستوى عالٍ من التطبيقات التكنولوجية منها 4 لحالات العزل المستعصية، إضافة إلى أنه يعمل به أفضل الكوادر الطبية المدربة من الأطباء والممرضين والفنيين.

396 حالة

من جانبه قال الدكتور أحمد العجة استشاري أمراض الكلى بالمستشفى: إن أول جلسة تم تنفيذها لحالة مريض بالكلى كانت في يوليو الماضي، وأن القسم استقبل منذ تفعيله 396 حالة تم إجراء جلسة كلية صناعية لها وأن هناك 10 مرضى يتلقون علاجاتهم بالقسم، لافتاً إلى أن القسم يمكن أن يستوعب 40 مريضاً تقدم لهم من 12 13 جلسة غسيل شهرياً منها التنقية الدموية (الكلية الصناعية) لمرضى قصور الكلية المزمن، إضافة إلى علاج قصور الكلى، مبيناً في الوقت ذاته أن الكادر الطبي والفني الذي يعمل بالقسم يملك كفاءات عالية ومتميزة، وأن القسم يضم 10 أجهزة لغسيل الكلى تعتبر من أحدث وأفضل الأجهزة المتوافرة، إضافة إلى جهاز خاص لمرضى العناية المشددة.

ويقول الدكتور طارق الجنابي استشاري الطوارئ بالمستشفى: إن القسم تم تفعيله في السادس والعشرين من الشهر الماضي وأن القوة الاستيعابية 30 سريراً، منها غرفتان خاصتان بعمليات الانعاش الرئوي والحوادث الخطيرة، إضافة إلى وجود وحدة تصوير أشعة خاصة بالقسم، مُبيناً أن القسم منذ تفعيله استقبل 228 حالة بمعدل 50 7 حالات يومياً، وأن عدد الأطباء العاملين بقسم الطوارئ 17 طبيباً وهم ذوو كفاءة وخبرة عالية.

مواكبة النهضة

قال د. ب ز. شيتي الرئيس التنفيذي لـ«ان. ام. سي» الطبية الصحية والتي تُدير عدداً من المستشفيات ومن ضمنها مستشفى الشيخ خليفة العام في أم القيوين إنه: تم تجهيز المستشفى بصورة تواكب النهضة التي تعيشها الإمارات وتم تجهيزه بأحدث المواصفات الطبية حتى يكون مرفقاً صحياً متكاملاً يقدم خدمات علاجية متطورة لكافة المواطنين والمقيمين بالإمارات سواء داخل أم القيوين أو خارجها.

لافتاً إلى أنه تم تعيين أفضل الأخصائيين والأطباء من أصحاب التخصصات النادرة ومن جنسيات مختلفة ومتعددة وذلك من أجل الاستفادة من الخبرات كافة من تلك الدول التي يأتي منها أولئك الأطباء، موضحاً في الوقت ذاته أن الشركة تدير العديد من المستشفيات داخل الدولة في أبوظبي ودبي والشارقة وأم القيوين وأنها تراعي عند اختيار الأطباء الخبرات والمؤهلات العلمية الممتازة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات