خلال مؤتمر دولي عن «التميز في إدارة المحاكم»

دعوة لتطوير العمل القضائي تكنولوجياً

ضاحي خلفان وبن هزيم والشيباني خلال إفتتاح المؤتمر تصوير: حصة اسماعيل

اكد مؤتمرون خبراء على ضرورة الاستفادة من التطور التكنولوجي الحاصل في الوقت الراهن، واستغلال وسائل التواصل الاجتماعي من اجل تطوير العمل القضائي، وتحقيق التميز في الخدمات التي تقدمها المحاكم في ظل التحديات الاقتصادية العالمية، كما شددوا على ضرورة إجراء تقييم دوري للأداء من خلال أنظمة قياس خاصة بهذا الشأن.

جاء ذلك خلال المؤتمر الدولي الذي نظمته محاكم دبي بالتعاون مع محاكم مركز دبي المالي تحت عنوان "تحقيق التميز في إدارة المحاكم في ضوء التطور التكنولوجي والتحديات الاقتصادية العالمية" تحت رعاية سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي رئيس المجلس القضائي، بحضور معالي الفريق ضاحي خلفان تميم نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، ومعالي محمد الشيباني مدير عام ديوان صاحب السمو حاكم دبي، والدكتور أحمد سعيد بن هزيم مدير عام محاكم دبي، وريتشارد فوستر الرئيس التنفيذي للمنظمة الدولية لإدارة المحاكم، و مايكل هوانج رئيس محاكم مركز دبي المالي العالمي، ونخبة واسعة من القضاة والقانونيين ومسؤولي وزارات العدل ومديري المحاكم العليا والمحامين الاستشاريين والأكاديميين وممثلي الأنظمة القضائية من أكثر من 50 دولة من مختلف أنحاء العالم.

 وأكد بن هزيم خلال كلمته الافتتاحية في المؤتمر الذي يختتم اليوم في فندق جراند حياة، أن محاكم دبي فخورة باختيارها من قبل منظمة الاتحاد الدولي لإدارة المحاكم لتكون الشريك الاستراتيجي في هذا الحدث الذي يعد الأول من نوعه لها في الشرق الأوسط، وان ذلك متصل بما تتمتع به إمارة دبي بشكل خاص ودولة الإمارات بشكل عام من بنية تحتية قوية لتنظيم مثل هذه الأحداث، مشيرا الى ان محاكم دبي باتت خيلا رابحة بين المؤسسات القضائية المتطورة قضائياً وإدارياً، وباتت نموذجاً يقتدى به في المنطقة.

جلسات المؤتمر

وتناولت الجلسة الأولى التي تحدث فيها تان داتو سيري زكي رئيس المحكمة العليا سابقاً في ماليزيا، الى موضوع "إدارة تميز المحاكم في عالم متغير التجربة الماليزية"، وتوقف عند تجربة بلاده في إنشاء محاكم تجارية للبت في القضايا ذات الصلة.

أما الجلسة الثانية فجاءت تحت عنوان "ما هو تميز المحاكم؟" ، شارك فيها كل من روبرت كاي المؤسس المشارك في معهد خدمة العملاء الدولي، و المفوض القضائي تان ثاي سيونج-المحكمة العليا في سنغافورة، وروبرت جيه توريس- رئيس المحكمة العليا- من غوام، و(تشارلز مايكل) دنيس بايرون-رئيس محكمة العدل الكاريبية، برانكا توماسيفيتش- نائب الأمين العام لمجلس المحكمة العليا الصربية. وناقش المشاركون في هذه الجلسة مفاهيم الجودة والتميز في تقديم الخدمات المتخصصة .

وبحثت الجلسة الثالثة في موضوع "القيادة والتحديات وإدارة التغيير والتحول في المحاكم " حيث أدارها تان داتو سيري زكي- رئيس المحكمة العليا سابقاً في ماليزيا، شاركه فيها الدكتور لويس بالما- عميد كلية الدراسات العليا في جامعة بلغرانو، مدير مركز الدراسات القضائية وكلية الحقوق بجامعة بوينس آيرس القانون- الأرجنتين، واليس زلارا سلوفينيا، وروجير بلودوي كندا، والقاضي جان داود فهد - رئيس مجلس القضاء الأعلى في لبنان، والقاضي ميان شكرلله جان - مجلس القضاء الأعلى باكستان.

 

الجلسة الأخيرة

جاءت الجلسة الاخيرة بعنوان "دور التخطيط الاستراتيجي وإدارة الأداء في رفع كفاءة المحاكم"، و أدارها الدكتور يوسف السويدي مستشار الاستراتيجية في محاكم دبي، بمشاركة والاس جيفرسون-رئيس المحكمة العليا في ولاية تكساس، وديفيد سلايتون- رئيس الرابطة الوطنية لإدارة المحكمة - الولايات المتحدة الأميركية، وواويك اويتي- ف من المحكمة العليا في إندونيسيا، مدحت المحمود- رئيس المحكمة العليا- العراق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات