جراحة نادرة في أبوظبي تنقذ أميركياً من بتر ساقه

توسع في الشريان خلف الركبة اليسرى تسبب في تورم الطرفين السفليين من المصدر

أنقذ أطباء في أبوظبي مريضا من بتر ساقه حيث كان يعاني من حالة مرضية نادرة عبارة عن توسع شديد في الشريان خلف الركبة اليسرى (الشريان المئبضي) ما تسبب في حدوث تورم الطرفيين السفليين، وتطلب إجراء جراحة عاجلة تم خلالها استبدال نحو 10 سنتيميترات من الشريان المصاب بوريد تم استئصاله من ساق المريض ذاته وإعادة غرسه في موقع الشريان المصاب في الساق.

واستغرقت العملية 3 ساعات وأجراها الدكتور عمار قطيمان استشاري ورئيس قسم جراحة الأوعية الدموية في مستشفى النور بأبوظبي حيث كانت ضرورية لإنقاذ المريض من بتر ساقه نظرا لأن تأخر علاج هذه الحالات يؤدي الى تشكل خثرات دموية تتسبب في حدوث جلطات في الساق قد تؤدي الى بتر الساق.

وأوضح الدكتور عمار قطيمان أن المريض وعمره 62 عاما ويعمل مدرسا في أبوظبي وهو من الجنسية الأميركية راجع المستشفى وهو يعاني من تورم في الطرفيين السفليين، ونظرا لمعاناة المريض من البدانة كان يعتقد انه يعاني من الدوالي أو اصابة وريدية، وبالفحص الدقيق تبين انه يعاني من وجود كتلة نابضة خلف الركبة، وعند إجراء صورة ملونة تبين وجود توسع شديد في الشريان على طول 4 سنتيمترات من الشريان وصل قطر الشريان الى 3,5 سنتيمترات مع وجود خثرة جزئية داخل التوسع الشرياني.

وأضاف الدكتور قطيمان نظرا لوجود توسع شديد في الشريان مع وجود أعراض لدى المريض تم وضع خطة علاج جراحي علما بان هناك تقنية اخرى للعلاج تتم بوضع دعامية داخل أم الدم الا أنها ليست الخيار الذهبي في مثل هذه الحالات.

و قال انه تقرر إجراء جراحة للمريض على الرغم من بعض الصعوبات منها أن المريض يعاني من السمنة وكبر الكتلة العضلية التي تقع الشرايين المصابة خلفه، وتم خلال العملية استئصال نحو 10 سنتيمترات من الشريان المصاب كون الشرايين القريبة كانت مريضة أيضا و تم زرع وصلة وريدية اخذت من ساق المريض.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات