مؤتمر «الزهايمر» يناقش المستجدات العالمية في تشخيص وعلاج المرض

افتتح الدكتور أحمد بن كلبان المدير التنفيذي لقطاع خدمات المستشفيات في هيئة الصحة في دبي أمس، فعاليات "مؤتمر الشرق الأوسط وشمال أفريقيا الثاني حول مرض الزهايمر"، الذي تنظمه الهيئة، بالتعاون مع الجمعية العالمية لمرضى الزهايمر، وجمعية أمراض الأعصاب الإماراتية، حيث يناقش من خلال 14جلسة علمية وورشة عمل على مدار يومين، المستجدات العالمية في مجال تشخيص وعلاج مرض خرف الشيخوخة "الزهايمر"، وطرق تشخيص المرض من الناحيتين الإشعاعية الإكلينيكية وأحدث العلاجات المتوفرة عالمياً لتأخير تطور المرض وكيفية التعامل مع مريض الزهايمر من قبل الطبيب والأهل والبيئة المحيطة.

حضور

حضر افتتاح المؤتمر، الذي يستمر يومين في " فندق أوبري في دبي"، الدكتور جاكوب روي رئيس منظمة الزهايمر العالمية، والدكتور مارك ورتمن المدير التنفيذي لمنظمة الزهايمر العالمية، وحوالي 300 طبيب ومتخصص في هذا المجال من مختلف دول العالم.

وأكد الدكتور أحمد بن كلبان في كلمته الافتتاحية أهمية المؤتمر، الذي يسلط الضوء على أكثر الأمراض العصبية شيوعاً لدى كبار السن وأكثرها إثارة للقلق في ظل غياب العلاج الشافي، للسيطرة على عملية التدمير التي يسببها للذاكرة، مشيراً إلى أن المؤتمر يشكل منصة هامة لتبادل المعلومات والمعرفة العلمية بين الأطباء ونشر الوعي والتثقيف الصحي لدى أفراد المجتمع حول مرض الزهايمر، وكيفية التعامل والاهتمام بفئة كبار السن المصابين بهذا المرض.

وقال الدكتور إن انعقاد المؤتمر يكتسب أهمية كبيرة في ظل تزايد عدد المصابين بالمرض، الذي وصل عام 2010 إلى35.6 مليون مريض على مستوى العالم، وهو رقم مرشح للارتفاع إلى نحو 65 مليون مريض عام 2030، وإلى حوالي 115 مليون مريض عام 2050، ما لم يتم اتخاذ الإجراءات والتوصل إلى اكتشافات وتطورات علمية، تحد من هذا الارتفاع المتزايد للإصابة بالمرض.

اهتمام

وأكد اهتمام دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام، وإمارة دبي بشكل خاص بمواجهة التحديات، التي فرضتها الرعاية الصحية المتقدمة لكبار السن وارتفاع نسبة المعدلات العمرية لهم ليصل متوسط عمر الإنسان في الدولة إلى 76.5 سنة، وهو ما يقارب العمر في أوروبا وأميركا الشمالية.

وأشار ابن كلبان إلى المبادرة التي أطلقتها هيئة الصحة في دبي منذ منتصف العام الجاري بتنظيم ملتقى شهري لأصدقاء مرضى الزهايمر وإطلاق خط ساخن، يعمل على مدار الساعة للإجابة عن أسئلة واستفسارات المرضى وذويهم، حول كل الجوانب المتعلقة بالمرض وكيفية التعامل مع المرضى.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات