المركز الثقافي في أم القيوين ينظم 35 فعالية

جانب من الفعاليات البيان

نظم المركز الثقافي في أم القيوين 35 فعالية احتفاء بمناسبة اليوم الوطني 42 شاركت فيها جهات حكومية ومحلية، إضافة الى طلبة المدارس بمختلف مراحلهم الدراسية ولعل ابرزها معرضا المقتنيات التراثية والصور الصحافية الفوتوغرافية الرابع الذي نظمته جمعية الصحافيين بالتعاون مع المركز الثقافي وضم 300 صورة التقطها 30 مصورا من مختلف الصحف المحلية بالدولة، ومعرض الأسر المنتجة ومعرض سيدات الأعمال وقرية الطفل.

إضافة الى تنظيم مسيرتين قوامهما 7 آلاف سيارة منها مسيرة نسائية شاركت فيها 2000 سيارة مزينة بأعلام الدولة وصور أصحاب السمو حكام الامارات تقدمتها الدكتورة شيخة عيسى العري عضو المجلس الوطني الاتحادي عن إمارة أم القيوين، والأخرى مسيرة للرجال وشاركت فيها 5 آلاف سيارة مزينة، حيث انطلقت المسيرتان من مدرسة الشويفات وجابتا شوارع الامارة وانتهتا في المركز الثقافي بأم القيوين وعند الوصول تم رفع العلم وإنشاد السلام الوطني لدولة الامارات العربية المتحدة، إضافة إلى إقامة الفعاليات الاخرى التي اشتملت على المسابقات التراثية التي تعرف النشء من الجيل الحالي بتراث وعادات وتقاليد الآباء.

فعاليات كثيرة

وقال عبدالله بوعصيبة مدير المركز الثقافي في أم القيوين أن فعاليات المركز انطلقت بتنظيم معرض للصور بالتعاون مع جمعية الصحفيين بدبي والتي جسدت إنجازات دولة الامارات العربية المتحدة طوال مسيرة امتدت الـ42 عاما، اضافة الى معرض للمقتنيات التراثية والذي ضم مقتنيات تاريخية وأثرية عن كافة الامارات، اضافة الى العديد من الفعاليات التي أقيمت داخل المركز بصورة يومية على المسرح الخارجي والتي أبرزها سؤال وثقافة يقدمها الفنان المصري الكوميدي نصر حماد، بالإضافة إلى وجود شخصيات فريج للأطفال، وعروض للكرنفال السويسري والبرتغالي.

وأوضح انه خلال الفعاليات تم التركيز على طلبة المدارس، حيث تم زيارة 8 مدارس لرفع الحس الوطني لديهم وتعزيز الهوية الوطنية، كما استضاف المركز عرضا للفرقة البنجلاديشية، كما عزفت الفرقة العسكرية الموسيقية مقطوعات وطنية متنوعة، اضافة الى مشاركة الاطفال في قرية الطفل التي تعددت بها الفعاليات كالمرسم الحر والرسم على الوجوه وورشة الدودلنج. كما استمتع الأطفال بعرض لمسرحية ليلى والذئب التي قدمها مسرح رأس الخيمة الوطني.

روح الهوية

ولفت الى أن الفعاليات التي تم تنظيمها تهدف الى تعزيز روح الهوية الوطنية وتعريف النشء بالمنجزات التي تحققت خلال مسيرة 42 عاما من الزمان، اضافة الى تعريفهم برموز قيادتهم الحكيمة التي تعمل على توفير أسباب الراحة لكافة المواطنين، مبينا أن المسيرة النسائية جاءت تعبيرا عن فرحة الاماراتيات باليوم الوطني واللائي أسهمن في بناء دولة الاتحاد والتي جاءت بصماتها شاهدة على إنجازاتها في شتى المجالات، ودخلت كافة الميادين والتي بإرادتها وتمكين الدولة لها أصبحت مثالا يحتذى بين نساء العالم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات