«العين للخدمات الأولية» أحدث مراكز الرعاية والتأهيل التابعة لمؤسسة زايد العليا

تحرص مؤسسة زايد العليا للرّعاية الإنسانيّة وذوي الاحتياجات الخاصة على الوصول بخدماتها لكافة المناطق على مستوى أبوظبي تجسيداً للدور الذي تقوم به، وسعيها نحو تقديم أرقى سبل الرعاية والاهتمام والمتابعة، ومواكبة الجهود التي تبذلها قيادتنا الرشيدة للنهوض بأوضاع ذوي الاعاقة ومضاعفة رعايتهم وتأهيلهم وإدماجهم في المجتمع للمشاركة في مسيرة التطور والتنمية الحضارية بكافة جوانبها لوطننا الغالي الذي أرسى قواعده الراسخة المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

ويعد مركز العين للخدمات الاوليّة من أحدث المراكز التي باشرت المؤسسة تشغيلها لرعاية وتأهيل فئات ذوي الإعاقة، والمركز يقوم بتقديم جملة من الخدمات المتخصصة مثل التدخل المبكر وخدمة التقييم والتشخيص والخدمات المساندة وخدمات العلاج بالتعاون مع صحة فهو مركز مجهز بأفضل التجهيزات والكوادر البشرية المدربة لخدمة العملاء التأهيلي في منطقة العين وهو جزء من منظومة خدمية تقدمها المؤسسة.

وقال محمد محمد فاضل الهاملي نائب رئيس مجلس الإدارة الأمين العام للمؤسسة إن الدولة في ظل قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، أولت اهتماماً واسعاً بأبنائها من ذوي الإعاقة، من خلال افتتاح دور الرعاية الاجتماعية والصحية، وصولاً لتحقيق المزيد من الإنجازات على هذا الصعيد، كما سعت إلى توفير الحياة الكريمة لتلك الفئات في إمارات الدولة كافة، وفي أبوظبي.

وأضاف أنه في ظل قيادة صاحب السموّ رئيس الدولة، ومتابعة الفريق أوّل سموّ الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، حققت المؤسسة العديد من الإنجازات، لعل أبرزها، سعيها نحو توصيل خدمات الرعاية والتأهيل لذوي الاحتياجات الخاصة إلى مناطق الإمارة وافتتاح مراكز جديدة للرعاية والتأهيل، والتوسع في الخدمات التي تقدمها في المراكز كافة، واستحداث وحدات علاجية وشُعب جديدة.

من جانبه قال سعود العتيبي مدير المركز: إن البرنامج يمنح الاخصائيين فرصة أفضل للتعرف على احتياجات الطفل العلاجية وإجراء الاختبارات الدقيقة بحضور الاهل لوضع الخطط وفقاً لأفضل الممارسات العالمية في هذا المجال.

وأضاف ان مركز العين للخدمات الأولية يضم ثلاثة أقسام رئيسية هي التقييم الشامل، والتدخل المبكر، وقسم الرعاية الصحية والتأهيلية، إضافة إلى حضانة وروضة للأطفال ذوي الاعاقة الأولى من نوعها بالدولة افتتحت ضمن برنامج التدخل المبكر للمركز، وتقدم الروضة خدمات علاجية وتأهيلية بنظام فصول دراسية كاملة مثل المتبعة في مجلس أبوظبي للتعليم يسهم في تطوير قدرات الأطفال لدمجهم مستقبلاً في المدارس، والتي تضم 20 طالباً مواطناً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات