توعية

«كهرباء دبي» تشارك في فعاليات «اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة»

انطلاقاً من مسؤوليتها المجتمعية ودورها الرائد في دعم المبادرات الوطنية والعالمية الهادفة إلى تمكين المرأة وتعزيز التنمية الاجتماعية؛ نظمت اللجنة النسائية في هيئة كهرباء ومياه دبي سلسلة من المبادرات والندوات وذلك ضمن مشاركتها في فعاليات "اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة".

حيث عقدت اللجنة النسائية ندوة تثقيفية في مقر الهيئة الرئيسي في شرق زعبيل بمشاركة حشد من موظفات الهيئة وعدد من ممثلي الدوائر الحكومية.

وقدمت آمنة المطوع ، مديرة حالة في مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال، محاضرة توعوية تحدثت فيها عن أسباب ظاهرة العنف ضد النساء وسبل تفعيل دور الأفراد والمؤسسات الحكومية والخاصة ومؤسسات النفع العام لرفع مستوى الوعي في المجتمعات من أجل القضاء على تلك الظاهرة وتبعاتها السلبية التي تعيق مسيرة التنمية الاجتماعية.

وبهذه المناسبة، قالت خولة المهيري، رئيسة اللجنة النسائية في هيئة كهرباء ومياه دبي: "تولي قيادتنا الرشيدة جُل اهتمامها لتمكين المرأة وتعزيز إسهاماتها في المجتمع، حيث تضمن تشريعات وسياسات حكومة الإمارات كافة حقوق المرأة وتحقق لها أفضل معايير المعيشة، الأمر الذي جعل من دولة الإمارات مثالاً يحتذى به في مجال تمكين المرأة على مستوى العالم".

وأضافت المهيري: "تأتي هذه المبادرة تماشياً مع إلتزام هيئة كهرباء ومياه دبي بدعم المرأة وتمكين وتعزيز مشاركتها في التنمية الأسرية والاجتماعية والاقتصادية بشكل عام وبترسيخ القيّم الأسرية وتوفير البيئة المناسبة لها".

وأكدت المهيري على اهتمام وحرص اللجنة النسائية على إيجاد الحلول المناسبة للمشكلات والمعوقات التي قد تواجه المرأة بشكل عام، وأشادت في الوقت نفسه بدعم الإدارة العليا للهيئة في تحقيق رؤية ورسالة وأهداف اللجنة.

بدورها، قالت فاطمة ديماس، نائب رئيس اللجنة النسائية: "تعمل اللجنة النسائية بشكل متواصل مع جميع الجهات المعنية من أجل النهوض بدور المرأة في شتى الجوانب الحياتية. يأتي تنظيم هذه الندوة انطلاقاً من إيماننا بأهمية تثقيف الموظفات حول ظاهرة العنف ضد المرأة، وأسبابها وآثارها على الجو الأسري وما يترتب عليه من تأثيرات سلبية قد تنعكس آثارها على بيئة العمل والإنتاجية".

طباعة Email
تعليقات

تعليقات