برنامج الشيخ زايد للإسكان ..إضافة كبيرة لمشروعات خدمة المواطن

يعد برنامج الشيخ زايد للإسكان حلقة مهمة في عملية التنمية الشاملة التي شهدتها دولة الإمارات والذي تأسس بفضل المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، ولاقى المتابعة الحثيثة والرعاية الكاملة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، حيث تجسد برؤية سموه الثاقبة تجاه أبنائه المواطنين وتوفير الحياة الكريمة والمسكن الملائم لهم.

ويشكل البرنامج واحداً من الإضافات البارزة في المشروعات والبرامج التي تهدف إلى خدمة المواطنين وتوفير المسكن الملائم لهم عن طريق تقديم المنح والقروض الإسكانية للبناء أو الاستكمال أو إجراء الصيانة الضرورية والإضافات على المسكن.

ويأتي إنشاء برنامج الشيخ زايد للإسكان تتويجا للسياسة الحكيمة التي اعتمدها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وترجمها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، والتي وضعت الأسس الكفيلة لتوفير المسكن المناسب واللائق للأسر المواطنة على اختلاف مستوياتها الاقتصادية والاجتماعية مع مراعاة الأولوية للحالات الخاصة كالأيتام والأرامل وكبار السن وأصحاب الاحتياجات الخاصة.

راحة

وتعكس مبادرة صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، الخاصة ببناء مساكن للمواطنين وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الأخيرة ببناء 40 ألف وحدة سكنية جديدة للمواطنين بمختلف مناطق وإمارات الدولة الاهتمام البالغ الذي توليه القيادة الرشيدة في مجال توفير سبل الراحة والرفاهية للمواطنين.

ويتعاون البرنامج مع العديد من الجهات والهيئات ومنها وزارة الأشغال وبرنامج الشيخ محمد بن راشد للإسكان ودائرة الإسكان بالشارقة وهيئة القروض الخاصة بالمواطنين وكافة البلديات ودوائر الأراضي والدوائر الحكومية والمصرف العقاري الذي يعتبر المشغل الأول لأموال البرنامج.

وتقوم لجنة مختصة بالبرنامج بدراسة طلبات المواطنين من كافة إمارات الدولة تضم رئيسا وستة أعضاء من ذوي الاختصاص، حيث يتمثل دورها في النظر في الطلبات ولها الأحقية في عملية الموافقة أو الرفض وذلك حسب ما تراه وتقرره بعد التعرف على ظروف الشخص وحالته عن طريق البحث والتحري.

ومنذ إنشاء البرنامج والأفكار التطويرية هي من أولويات اهتمام مجلس إدارة البرنامج ويتم تطبيقها بشكل مستمر ومنها الربط الإلكتروني مع كافة الجهات صاحبة العلاقة وتوفير خدمات ذكية للمتعاملين من خلال الهواتف المتحركة كخدمة تقديم الطلب ومتابعته وإمكانية الحصول على قرار المساعدة من خلال الهاتف الذكي. جوائز

خلال مسيرته حصد برنامج الشيخ زايد للإسكان العديد من الجوائز أهمها جائزة التقدير الخاصة للطاقة من المجلس الأعلى للطاقة عن الممارسات البيئية المطبقة في مجمع السيوح السكني بالشارقة وجائزة لإطلاقه خدمة الملف الإلكتروني وجائزة الجهة الاتحادية المتميزة في مجال الموارد البشرية وجائزة الجهة الاتحادية المتميزة في مجال الموارد البشرية وجائزة أفضل الممارسات في مجال المعرفة وجائزة فريق تطوير الخدمة المتميزة المقدمة من جائزة الشيخ خليفة للأداء الحكومي المتميز. كما حصد البرنامج شهادة الآيزو لإدارة الجودة والشكاوى وتأهله للحصول على شهادات الآيزو لإدارة البيئة والصحة والسلامة والتدريب وتقنية المعلومات بالإضافة إلى حصول البرنامج على شهادة الاعتمادية الدولية "إى إف كيو إم" واختياره كموقع متميز لتقديم الخدمات الحكومية على مستوى الوزارات والهيئات والمؤسسات الاتحادية من قبل مكتب رئاسة مجلس الوزراء عام 2010 وحصوله على المرتبة الأولى على مستوى الهيئات والمؤسسات الاتحادية في تطبيق الخطة الإستراتيجية والخطة التشغيلية لعام 2008 حسب نظام الأداء لمكتب رئاسة مجلس الوزراء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات