اليوم الوطني.. الانتماء للوطن والولاء للقيادة

في الثاني من ديسمبر كل عام، تعيش الإمارات يوماً لا يتكرر في أي بقعة من هذا العالم الممتد، يوماً من التاريخ والحاضر ويوماً للمستقبل.. الصغار والكبار والنساء والرجال والمواطن والمقيم، يجتمعون على هيئة واحدة ألوانهم العلم الإماراتي (الأخضر والأحمر والأبيض والأسود) ولسان حالهم (عاش اتحاد إماراتنا).

في مثل هذا اليوم أعلن عن قيام اتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة، وتحديداً كان ذلك في العام 1971. فأصبحت الإمارات دولة متحدة أركانها سبعة وهي: أبوظبي، ودبي، والشارقة، وعجمان، وأم القيوين، والفجيرة، ورأس الخيمة.

هذا العام، وقبل شهر على موعد اليوم الوطني، عاشت الإمارات حالة فريدة من الاستعداد والتجهيز والاحتفال هنا وهناك، تمهيداً ليوم بعد غدٍ الاثنين، اليوم الوطني المنتظر، وفيه يحتفل الجميع، بالذكرى السنوية الثانية والأربعين على قيام الاتحاد. وستزهو الإمارات بفعاليات ومسيرات وأفكار احتفالية مثالية فحواها واحد ووحيد «الانتماء للوطن والولاء للقيادة»، لتظل الإمارات بكل ما فيها، قدوة في أفكارها ومنجزاتها التي بدأت منذ 42 عاماً، وقد دخلت في مرحلة (أوج العطاء) الممتدة إلى ما لا نهاية.

وبهذه المناسبة الوطنية، تنظم حكومة دبي مجموعة واسعة من الأنشطة لجميع أفراد العائلة، في كل أرجاء الإمارة، بحسب جدول فعاليات الإمارة، منها: العروض الرائعة، ومناطق الأطفال الممتعة، ومسيرة في وسط مدينة دبي، وغيرها العديد من الفعاليات في مراكز التسوق، والحدائق، وأماكن أخرى في جميع أنحاء المدينة.

وتقام أكبر فعاليتين في دبي بمناسبة اليوم الوطني، الأولى في حديقة برج «بارك» وهي الحدث الرئيس لاحتفالات اليوم الوطني الـ42 لدولة الإمارات العربية المتحدة، والثانية في «بوليفارد» محمد بن راشد وهي مسيرة اليوم الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات