19 ألف طفل بدور الحضانة في الدولة خلال 2013

كشف مصدر مطلع في وزارة الشؤون الاجتماعية عن أن دور الحضانة ارتفع عددها خلال 2013 إلى 406 حضانات بزيادة نسبتها 15% عن عام 2012 ، وتضم 19736 طفلاً، ويبلغ عدد دور الحضانة الملحقة بالوزارات والدوائر الحكومية 42 دار حضانة، حيث تقدم خدمات مميزة للطفل وبرسوم تناسب ميزانية المرأة العاملة.

وذكر المصدر أن الوزارة نجحت في دمج 14 طفلا من مجهولي النسب في أسر حاضنة، مشيرة إلى أنها انتهت من إعداد اللائحة التنفيذية لقانون مجهولي النسب، بالتعاون مع وزارة الداخلية، وبدأت في اتخاذ الإجراءات الكفيلة برعاية هذه الفئة وتوفير الأسر الحاضنة لها وفق أسس تضمن سلامة الطفل وصحته وتنشئته على أسس قويمة.

وأوضح المصدر أن الوزارة تقوم حالياً بإنجاز دار لرعاية الأطفال الذين لا تتوفر لهم أُسر حاضنة بهدف توفير أُسر بديلة لهؤلاء الأطفال، لافتة إلى انها تضع مصلحة الطفل في جميع إجراءاتها، وتولي عناية خاصة للطفل من خلال توفير جميع أشكال الحماية والرعاية له. وقال إن الوزارة تقوم بالإشراف على دور الحضانة والترخيص لها ضمن شروط تتعلق بالمباني الآمنة، وتوفير المربيات من ذوات الخبرة والرعاية الصحية والاجتماعية، وأنها تهدف من وراء رفع أعداد الحضانات توفير بيئة العمل تلائم احتياجات المرأة، انطلاقاً من إيمانها بأن المرأة العاملة شريك أساسي في دعم عملية التنمية على أرض الوطن. وأضاف المصدر أن دراسة أجرتها الوزارة أفادت بأن وجود الحضانة في مقر العمل له فوائد عديدة تعود على المؤسسة أو الموظفات العاملات، وإيجاد بيئة عمل مريحة لوجود أطفال العاملات في نفس مكان العمل، إضافة إلى الفائدة التي تعود على الأطفال من خلال الرضاعة الطبيعية واكتسابهم مهارات وجرعات تعليمية تؤهلهم للانتظام في المدرسة، مع توفير أجر ومصاريف ونفقات مربية ثانية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات