«الإعلام الأمني» يحتفل باليوم الوطني

احتفلت إدارة الإعلام الأمني، بالأمانة العامة لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وجمعية الصحافيين، مساء أمس باليوم الوطني الـ"42"، وذلك في مقر الجمعية بأبوظبي، متضمناً فقرات وطنية وتراثية وفنية؛ سادتها مشاعر حب الوطن والانتماء والولاء؛ تعبيراً عن مدى أهمية مرور هذه المناسبة على مسيرة الاتحاد والنهضة الشاملة التي تشهدها دولة الإمارات في المجالات كافة.

بدأ الحفل بالسلام الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، ثم عرض قصيدة الزعيم الفلاحي المهداة من وزارة الداخلية إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بمناسبة اليوم الوطني الــ"42"، وقدمت فرقة "خير الحاي الشعبية" فقرات فنية وتراثية تؤصّل الهوية الوطنية لدولة الإمارات، وسط تفاعل الصحافيين والإعلاميين، وإلقاء قصائد شعرية؛ تعبّر عن الفرحة بهذه المناسبة الغالية على قلوب الجميع.

كما شارك في الحفل الشاعر الإماراتي محمد بخيت النوة المنهالي بإلقاء قصيدة شعرية نالت إعجاب واستحسان الحضور.

وقدمت الفرقة الموسيقية، بتختها الشرقي بقيادة عبدالله شاهين؛ مدير فرع الصحافة بالإعلام الأمني، وصلات غنائية متنوعة؛ تفاعل معها الجمهور، تضمنت معزوفات تراثية من الإمارات ودول الخليج العربية؛ وفلسطين والأردن والعراق وسوريا ومصر.. إهداءً إلى شعب الإمارات باليوم الوطني.

وشارك في العزف والغناء كل من الفنان الأردني المعروف فارس شاهين، والمايسترو السوري محمد عبدالرحيم، والملحن والمؤلف صبحي داوود.

وأكد محمد يوسف، رئيس مجلس إدارة جمعية الصحافيين، أن فرحة الوطن هذا العام مضاعفة، حيث يتزامن الاحتفال باليوم الوطني الثاني والأربعين مع فوز دولة الإمارات العربية المتحدة باستضافة دبي إكسبو 2020، وهو ما يجسّد المنجزات الوطنية للدولة، ويترجم ثقة العالم وتقديره لما تحقق.

وقال: إن الاحتفال بذكرى قيام دولة الاتحاد واجب وطني يعزز روح الانتماء، ويذكّر الأجيال المتعاقبة بعظمة هذه الأمة؛ متمثلة في باني نهضتها، ومؤسس دولتها المغفور له "بإذن الله" الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات