تأهيل 5 منتسبات من شرطة أبوظبي على إنقاذ المحصورين في المركبات

صورة

أكدت شرطة أبوظبي انه تم تأهيل خمس شرطيات ولأول مرة في دورة متخصصة بالإنقاذ، وتدريبهن على أحدث المعدات الهيدروليكية والكهربائية والهوائية واليدوية، وتقنية تثبيت المركبة ذات المواصفات الفنية والتقنية لإنقاذ المحصورين في المركبات.

وقال اللواء أحمد ناصر الريسي مدير عام العمليات المركزية في شرطة أبوظبي إن المؤسسة الشرطية تعمل على إبراز العنصر النسائي والمساهمة في تأهيله في مجالات متنوعة، منها الإنقاذ.

وأشار في حوار لمجلة 999 في عددها الأخير إلى خضوع خمسة عناصر من الشرطة النسائية في شرطة أبوظبي لدورة إنقاذ المحصورين في المركبات في تجربة هي الأولى من نوعها على مستوى الدولة، باستخدام أحدث الوسائل والأدوات لمواجهة مثل هذا النوع من الحوادث التي يتعرض لها الأفراد.

وأوضح اللواء الريسي أنه تم تدريب عناصر الشرطة النسائية الخمسة وتعليمهن طرق التعامل مع حوادث السيارات وإنقاذ المحصورين وإسعافهم، والتعرّف إلى تقنيات المركبات الحديثة والمركبات المدرجة والمركبات التي تعمل بنظام الغاز الطبيعي، وهياكل المركبات التفصيلية، ونظام الوسائد الهوائية لتفادي الخطورة، وأن برنامج وموضوعات التدريب والمنهاج تواكب تطور التكنولوجيا المستخدمة على المستوى العالمي في مجال الإنقاذ، وهو ما يجعل الإمارات تتفرد بهذا الجانب في المنطقة.

وأوضح الرائد عمر أحمد الظاهري رئيس قسم التدريب بإدارة "الطوارئ والسلامة العامة" في شرطة أبوظبي أنه أشرف على تدريب هذه المجموعة عدد من المدربين المواطنين الذين تتوافر لديهم الخبرة الكافية للتدريب بجانبيها النظري والعملي، والذي تم فيه استخدام المعدات الهيدروليكية والكهربائية وأكياس الضغط العالي والمعدات اليدوية، والتدريب على إجراءات السلامة الشخصية والوقاية، وكيفية تأمين موقع الحادث، واستخدام أجهزة (CRS) الذكية والمستخدمة في التعرّف إلى الأماكن الآمنة والأماكن الخطرة في المركبة ليتسنّى للمنقذ إجراء عملية القطع للأجزاء بأمان.

برامج

وأضاف أن البرنامج التدريبي يشتمل على دورة الإسعافات الأولية لمدة أسبوعين، وتتضمن التدريب على كيفية التعامل مع المصاب أو المحشور داخل السيارة بمختلف الإصابات كالكسور والجروح والحروق، واستخدام النقالات لإخراج المصاب، تليها مرحلة التدريب الفني لقطع المركبة، والتي تتكون من ثلاثة أسابيع، يتم فيها التدريب على فن قطع المركبات بأوضاعها المختلفة من أجل الوصول إلى المصاب وإخراجه من المركبة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات