هلال المري: دبي صاحبة الأحداث المبتكرة والمفاجأة والفرح

تعقيبا على احتفال برج العرب، باليوم الوطني الثاني والأربعين، بطريقة عرض مذهلة، جمعت بين الألعاب النارية، وأحدث تقنيات الليزر الضوئية، تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، قال هلال سعيد المري، مدير عام دائرة دبي للسياحة والتسويق التجاري: "أود أن أهنئ صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، "بمناسبة اليوم الوطني لدولة الإمارات، احتفالاً بتأسيس دولتنا، وتوحيد الإمارات السبع".

وأضاف: "لقد عرفت دبي بتنظيم الفعاليات والأحداث المبتكرة، التي يطغى عليها عنصر المفاجأة والفرح، وبالتأكيد كان هذا العرض خيالياً ومدهشاً للمقيمين والزوار والمشاهدين من مختلف أنحاء العالم، يجسد تاريخ تأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة قبل 42عاماً. لقد كان هذا الحدث بمثابة عرضاً ختامياً للاحتفالات التي شهدتها الدولة في الأيام القليلة الماضية، بدءاً من إعلان فوز دبي بملف استضافة إكسبو 2020 مساء يوم الأربعاء الماضي، التي رافقتها احتفالات منظمة وعفوية في أنحاء البلاد، طوال عطلة نهاية الأسبوع المصادفة لاحتفالات اليوم الوطني، وتبعاً بعروض يوم أمس المدهشة من الليزر الضوئية، التي تم بثها في جميع أنحاء المدينة، التي بالطبع ستجذب انتباه العالم في الأيام القليلة المقبلة".

مؤثرات

وشمل العرض مؤثرات مذهلة من أضواء الليزر والصور الرقمية ثلاثية الأبعاد، مصحوبة بخلفية موسيقية، صممت خصيصاً لهذا الحدث، وشكلت جميعها سيمفونية عرض رائعة، تروي الرحلة التاريخية لدولة الإمارات العربية المتحدة وإنجازاتها، منذ تأسيسها قبل 42 في عام 1971.

كما رافقت العرض الحي شاشات ضخمة، وزعت في أنحاء المدينة للنقل المباشر لأجواء الاحتفال، وسمحت للجمهور من متابعة العرض المذهل الذي استمر لمدة 15 دقيقة من مناطق مختلفة، بما فيها وسط دبي، ودبي مول، والشاطئ المفتوح.

كما لم تتوقف الاحتفالات في برج العرب على خارج المبنى فقط، بل تكللت ردهة الفندق الداخلية بـ 92 تصميماً من الزهور لعلم الإمارات استخدم في صنعها 12000 وردة جورية، تم تحضيرها يدوياً من فريق العمل في الفندق، إضافة إلى علم الإمارات، الذي تدلى بطول 110 أمتار.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات