اجتماع

لجنة حقوق الإنسان في جامعة الدول العربية تشيد بتجربة «إيواء»

اطلعت لجنة حقوق الإنسان التابعة لجامعة الدول "لجنة ميثاق" على تجربة مراكز إيواء ضحايا الاتجار بالبشر والاستغلال الجنسي والفئات الأخرى في أبوظبي.

وقدم الجهاز الإداري والفني للجنة عرضا لتجربة مراكز إيواء والممارسات الإنسانية للتعامل مع الضحايا، وكيفية إعادة تأهيلهم ودمجهم في مجتمعاتهم وإعادتهم الى أوطانهم، بما يحفظ إنسانيتهم وكرامتهم.

وقالت سارة شهيل مدير عام مراكز إيواء إن الإمارات تمتلك تجربة إنسانية في التعامل مع الضحايا والقدرة على تأهيلها ضمن خطة مختصة تحفظ حقوق الضحايا وتعيد كرامتهم وتجعلهم يمارسون حياتهم بشكل طبيعي، وقادرين على أن يكونوا أفراد فاعلين منتجين في مجتمعاتهم.

وأفادت الى أن الممارسات للتعامل مع ضحايا الاتجار بالبشر تسير وفقا للمعايير العالمية وتراعي كافة الجوانب الإنسانية.

وأشادت اللجنة بتجربة مراكز إيواء، وأكدت بأنها تجربة معروفة لديها ولدى العالم كتجربة رائدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات