تنفيذاً لتوجيهات رئيس الدولة

افتتاح المرحلة الأولى لمستشفى الإمارات في باكستان

صورة

تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، بدعم ومساعدة جمهورية باكستان الإسلامية عبر تنفيذ عدد من المشاريع الإنسانية والتنموية التي من شأنها تخفيف وطأة الأوضاع الإنسانية الصعبة التي يعيشها الشعب الباكستاني في عدد كبير من مدنه، خاصة بعد مأساة الفيضانات، أعلنت إدارة المشروع الإماراتي لمساعدة باكستان الانتهاء من إنجاز المرحلة الأولى من مشروع مستشفى الإمارات الذي يعتبر من أكبر المشاريع الصحية التي تم تنفيذها على الأراضي الباكستانية بتكلفة إجمالية قدرها 108 ملايين دولار أميركي على مساحة بلغت 105 آلاف و151 مترا مربعا.

جاء ذلك خلال الحفل الرسمي الذي أقامته إدارة المشروع الإماراتي لمساعدة باكستان بهذه المناسبة في العاصمة الباكستانية إسلام أباد، بحضور الفريق أول إشفاق برويز كياني رئيس أركان الجيش الباكستاني السابق وعبدالله خليفة الغفلي مدير المشروع الإماراتي لمساعدة باكستان، وعدد من أعضاء سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في باكستان، وكبار قادة الجيش الباكستاني ومسؤولي الجهات الحكومية.

إزاحة الستار

وقد أزاح راعي الحفل يرافقه مدير المشروع الإماراتي لمساعدة باكستان في بدء الاحتفال الستار عن اللوحة التذكارية التي تجسد إنجاز المرحلة الأولى من مشروع مستشفى الإمارات.

وتوجه الجميع بالدعاء لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، على هذه المكرمة التي تم إنجازها لدعم وتطوير القطاع الصحي بجمهورية باكستان الإسلامية في إطار مبادرات سموه الإنسانية التي شملت القاصي والداني دون تفرقة بسبب جنس أو دين أو لغة وهي الأسس التي قامت عليها مسيرة العطاء لدولة الإمارات التي أرسى معالمها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وسار على نهجه خير خلف لخير سلف صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله.

جولة داخل المستشفى

بعد ذلك قام راعي الحفل والضيوف بجولة داخلية في مباني ومرافق مستشفى الإمارات، شملت مبنى العيادات الخارجية وعدداً من العيادات والأقسام التخصصية.

نقلة نوعية

وأكد الغفلي أن الخدمات الصحية في باكستان تحظى باهتمام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، ومتابعة الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، ودعم سموهم المتواصل لمشاريع القطاع الصحي في باكستان من أجل الارتقاء بها إلى أعلى المستويات العالمية.

أهمية المستشفى

وعكفت إدارة المشروع الإماراتي منذ البداية على إعداد الدراسات والمخططات الهندسية والتصاميم لبناء مستشفى الإمارات الذي روعي فيه أن يكون وفق أحدث المعايير العالمية الحديثة، سواء في الجانب المعماري أو الجانب الفني الطبي، وبما يلبي متطلبات الرعاية الصحية المتخصصة الراقية. وفيما يتعلق بعملية تمويل المشروع فقد ساهم صندوق أبوظبي للتنمية ومؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية بتمويل حوالي نصف تكلفة المشروع البالغة 108 ملايين دولار بواقع 25 مليون دولار للصندوق ومثلها للمؤسسة.

إشادة بخليفة

أعرب سكان العاصمة إسلام أباد عن شكرهم وتقديرهم للقيادة الرشيدة لدولة الإمارات ممثلة بصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، على مكرمته بإنشاء هذا المستشفى الذي يخفف عنهم من خلال أطبائه آلامهم وأمراضهم داعين الله العلي القدير أن يديم على صاحب السمو رئيس الدولة الصحة والعافية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات