خبيرة عالمية في الشؤون الإسلامية تشيد بجهود الشيخة فاطمة

أشادت القاضية مورينغتون،أحد أهم المتحدثين الدوليين والخبيرة العالمية في الشؤون الإسلامية للجاليات الإسلامية في بريطانيا، بجهود سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك "أم الإمارات" رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة في تشجيع ودعم ورعاية المرأة في الإمارات ما أسهم في تمكين المرأة في ميادين العمل المختلفة.

جاء ذلك خلال زيارة القاضية مورينغتون والوفد المرافق لها مقر الاتحاد النسائي العام أخيراً، وكان في استقبالها الدكتور محمد منصور مُستشار الاتحاد النسائي العام. كما أشادت مورينغتون بسياسة حكومة دولة الإمارات وبجهود سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك التي تحرص دائماً على توفير بيئة مناسبة للمرأة والطفل من خلال توفير احتياجاتهم والعمل على حمايتهم، كما أشادت بالتشريعات والآليات التي تعنى بالمرأة والطفل.

وأشادت بالدور المهم الذي يقوم به الاتحاد النسائي العام برئاسة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، حفظها الله، وأثنت على الإنجازات التي حققها الاتحاد النسائي العام في مجال تمكين المرأة وفي مراجعة التشريعات الخاصة بالمرأة وتنمية وتطوير قدراتها في مجال خدمة المجتمع، وكذلك المجلس الأعلى للأمومة والطفولة. وأعربت القاضية مورينغتون عن سعادتها بالمكانة التي تحظى بها المرأة في الإمارات بعد أن نجحت في الحصول على أعلى الشهادات الجامعية في مختلف التخصصات واحتلت مناصب عليا، فأصبحت وزيرة وعضوة في المجلس الوطني الاتحادي وقاضية، وغير ذلك من الوظائف التي نجحت فيها المرأة الإماراتية.

وأكدت القاضية مورينغتون: أن المرأة الإماراتية محط فخر واعتزاز لدولتها، حيث إنها تبني أجيالاً بالإضافة لكونها تعطي المجتمع من ثمرة نجاحها وعلمها الدؤوب. واطلعت القاضية مورينغتون على رسالة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، حفظها الله، التي أرسلتها للطفل وذويه بمناسبة اليوم العالمي للطفل وأشادت بالرسالة، مؤكدة أن اهتمامات سموها بالطفولة شملت مختلف دول العالم، حيث تحرص سموها على دعم المبادرات والبرامج التي تعني بالطفولة في مختلف دول العالم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات