انطلاق معرض الشرق الأوسط للمنتجات الطبيعية والعضوية

تحت رعاية وزارة البيئة والمياه، انطلقت، صباح أمس، فعاليات معرض الشرق الأوسط للمنتجات الطبيعية والعضوية، في مركز دبي التجاري العالمي خلال الفترة من 3 إلى 5 ديسمبر 2013، الذي تشارك فيه أكثر من 100 شركة ممثلة لأكثر من 25 دولة، وافتتح المعرض عيسى الميدور مدير عام هيئة الصحة بدبي، وبحضور عادل الهاشمي مدير مكتب دبي بوزارة البيئة والمياه.

وصرح المهندس سيف الشرع، الوكيل المساعد لقطاع الشؤون الزراعية والحيوانية أن رعاية وزارة البيئة والمياه لمعرض المنتجات الطبيعية والعضوية (مينوبي)، تأتي من منطلق حرص الوزارة على تشجيع الفعاليات، التي تسهم في تحقيق التنمية المستدامة، والمحافظة على الموارد الطبيعية وحماية البيئة، التي تعتبر أهداف وخيارات استراتيجية لمستقبل أجيالنا القادمة، كما أكد أن الوزارة من خلال الرعاية لمثل هذا المعرض، تشجع على تبادل الخبرات والاطلاع على آخر الحلول المبتكرة والتكنولوجيا، وتعزز جهود البحث العلمي محلياً وإقليمياً وعالمياً، ما يسهم في إنتاج غذاء آمن مع المحافظة على الموارد البيئية، الذي يسهم في تعزيز الأمن الغذائي، الذي يعتبر هدفاً استراتيجياً من أهداف وزارة البيئة والمياه.

وأضاف الشرع أن هنالك تطوراً ونمواً متسارعاً في حجم سوق المنتجات الطبيعية والعضوية، على المستوى الدولي وعلى المستوى المحلي، كما أن هنالك إقبالاً كبيراًً لدى مجتمع الإمارات على المنتجات العضوية والطبيعية، وهو ناتج عن الجهود التي تبذلها الوزارة لزيادة الوعي والمعرفة بين أفراد المجتمع، حول أهمية هذه المنتجات على صحة الأجيال الحالية، وأجيال المستقبل، إضافة إلى المساهمة في حماية البيئة.

وعلى مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة، أشار الشرع إلى أن هنالك نمواً متزايداً في سوق المنتجات العضوية المحلية، وتزايداً في عدد المزارع العضوية، ومساحة الإنتاج العضوي، حيث تشير الأرقام إلى أن مساحة مزارع الإنتاج العضوي بلغت حوالي 3920 هكتاراً ممثلة لـ39 مزرعة إنتاج نباتي، و 3 مزارع إنتاج حيواني، وبلغ عدد المحاصيل المنتجة محلياً 62 محصولاً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات