مواطنة من عجمان تنظم فعاليات في منزلها

تحتفل أسرة المواطنة فاطمة صالح من عجمان سنويا باليوم الوطني بنكهة وأسلوب مختلفين، حيث تدعو جميع المعارف للاحتفال معها في منزلها باصطحاب اطفالهم حتى يشاركوا في الفعاليات التي تنظمها، حيث اكتسى المنزل بأعلام الدولة وصور اصحاب السمو حكام الامارات وشعار اكسبو 2020 ، اضافة الى مختلف انواع الزينة التي تخص المناسبة الوطنية والتي تزين بها الاطفال المشاركين في الاحتفالية.

تقول المواطنة الدكتورة فاطمة صالح من عجمان وتعمل بوزارة التربية والتعليم إن مناسبة الاحتفال باليوم الوطني تعد مناسبة عزيزة على قلوب كافة الاماراتيين، يتذكرون من خلالها الآباء المؤسسين ويجددون العهد والولاء للقيادة الحكيمة للدولة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله وإخوانهما أصحاب السمو حكام الإمارات.

لذلك أحتفل بها سنويا من خلال دعوة الاهل والمعارف لمشاركتنا الفرحة مصطحبين معهم اطفالهم وذلك من اجل زرع حب الوطن وحب قيادته في نفوس النشء حتى يشبوا ويترعرعوا في حبه وحب قيادته الوفية والتي لم تدخر وقتا ولا جهدا ولا مالا الا وعملت به من اجل انسان الامارات الذي وفرت له كل أسباب الراحة، لافتة الى ان تلك الاحتفالية تهدف الى تعزيز روح الولاء والانتماء للوطن وتعزيز الهوية الوطنية وتعريف النشء بالآباء المؤسسين وكيف انهم توحدوا وحولوا الصحارى الى جنان، وكيف انهم حققوا الكثير من الانجازات التي لا تعد ولا تحصى وذلك من اجل الحفاظ عليها والعض عليها بالنواجذ.

الفرحة فرحتان

وأضافت ان احتفالية هذا العام باليوم الوطني 42 جاءت أكثر تنظيما وحضورا، اضافة الى فوز الامارات باستضافة اكسبو 2020 زاد من الفرحة ليصبح العيد عيدين ، مبينة أن الاحتفالية تخللتها الكثير من الفعاليات والأنشطة والأسئلة والمسابقات والتي تدور في مجملها حول مناسبة اليوم الوطني 42 والتي تعرف بالتراث والعادات الأصيلة التي اكتسبناها من الاجداد، ومن بعدها يتم توزيع الجوائز والحوافز للأطفال حتى ترسخ المعلومة التراثية في اذهانهم الامر الذي يعزز الهوية الوطنية لديهم ومن ثم المحافظة على المكتسبات التي تحققت خلال مسيرة 42 عاما من الزمان.

مكتسبات المرأة

 من جانب آخر قالت ميساء وشمسة البلوشي طالبتان بكلية التقنية العليا بالشارقة إن الاتحاد قد حقق للمرأة الاماراتية العديد من المكتسبات حتى اصبحت تتبوأ أعلى المناصب السيادية وأن الدولة عملت على توفير كل احتياجات المرأة فكفلت لها حق التعليم والتوظيف جنبا الى جنب مع الرجل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات