سفارتنا في الخرطوم تقيم حفل استقبال

أكد وزير الاستثمار السوداني د. مصطفى عثمان اسماعيل ان دولة الإمارات استطاعت من خلال قيادتها الرشيدة في الداخل والخارج ان تحقق استقرارا ونموا اقتصاديا مرموقا، انعكس خيرا على شعبها والعاملين فيها، وان يكون لها اسهم كثيرة في العمل الإنساني والإغاثي على المستويين الإقليمي والدولي، معتبرا دولة الإمارات الشريك التجاري الأول للسودان في مجالات المنتجات غير البترولية.

وقال الوزير السوداني، الذي شارك سفارة الدولة بالخرطوم احتفالها باليوم الوطني، ممثلا للرئيس السوداني عمر البشير، ان دولة الإمارات ساهمت بشكل كبير في العديد من مشروعات التنمية في السودان، وتعتبر الشريك التجاري الأول للسودان في مجال المنتجات غير النفطية، ولدولة الإمارات والقطاع الخاص الإماراتي استثمار كبير في قطاعات الاستثمارات الثلاثة، الزراعية والصناعية والخدمية، وتعتبر شركات الطيران الإماراتية من اهم الشركات العاملة في مجال الطيران في السودان.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات