عبدالله بلحيف: الذكرى رمز للإنسان الإماراتي

قال معالي الدكتور عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي وزير الأشغال العامة إن الوزارة التي أقامت السارية تشرفت بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بتنفيذ سارية في كل إمارة، مشيرا إلى أن هذا اليوم التاريخي شهد افتتاح ساريتين في عجمان ورأس الخيمة لتنضما إلى شقيقاتهما في أبوظبي ودبي والشارقة، فيما سيتم تنفيذ ساريتين أخريين في الفجيرة وأم القيوين في اليوم الوطني الـ 43 بإذن الله تعالى، ليكتمل عقد السواري في كل امارات الدولة الحبيبة.

وأضاف أن تواجد وزارة الأشغال العامة في خضم هذا الحدث جزء من مسؤوليتها الوطنية، موضحا أن ذكرى اليوم الوطني رمز للإنسان الإماراتي الذي يتمحور حوله كل جهد وكل عمل يفضي إلى إضافة لبنة أخرى في هذا البناء الشامخ الذي شكل نموذجا يحتذى للإنسان العربي.

وشدد الوزير على أن رؤية صاحب السمو نائب رئيس الدولة بإنشاء سبع سوار للعلم في إمارات الدولة السبع تأكيد على مفهوم ومضمون رمز الدولة التي مضت بخطى واثقة تشق طريقها إلى المستقبل مرتكزة على إرث فكري وعملي يحمل بذور البقاء والنماء.

جذب سياحي

وأفاد بأن سارية العلم التي توشحت بعلم الإمارات أنجزت خلال فترة قياسية، مؤكدا الفخر الكبير بإنجاز المشروع في كل من عجمان ورأس الخيمة، وفي مناطق تمثل نقطة جذب سياحي ورمزا وطنيا من الطراز الأول.

وكانت مراسم تدشين السارية ورفع العلم قد بدأت بوصول صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان إلى الحديقة تتقدمه فرق الخيالة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات