راشد السويدي: يوم خالد على صدر صفحات التاريخ

أكد راشد خميس السويدي مدير عام المركز الوطني للإحصاء أن يوم الثاني من ديسمبر من العام 1971م ليس مجرد يوم في التاريخ، ولكنه يوم خالد على صدر صفحات التاريخ المعاصر، وذكرى ستبقى خالدة في وجدان شعبنا العزيز على مر الزمان، وهو نموذج ساطع لارادة الاتحاد لجيل المؤسسين ونبراس في أذهان كل الشعوب العربية.

وقال السويدي في كلمة له بمناسبة احتفالات الدولة باليوم الوطني الثاني والأربعين ان الجميع يتذكر البلاغ التاريخي الذي زف فيه المجلس الاعلى للاتحاد في العام 1971 البشرى السعيدة إلى شعب الإمارات وكل الدول العربية الشقيقة والصديقة والعالم أجمع معلناً قيام دولة الإمارات دولة مستقلة ذات سيادة."

واوضح انه في هذا اليوم التاريخي نعيد تذكير أنفسنا بالدور الخالد لمؤسس الدولة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان - طيب الله ثراه - فقد أسس ومن خلال رؤيته وسياساته الصائبة والمتبصرة ارثاً وانجازاً راسخاً، دولة عصرية ورائدة وانسانية بشهادة القاصي والداني، وعلى نهجه ومن بعده تستمر مسيرة العطاء والبناء والتقدم والعطاء برئاسة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" وقيادة أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات وأولياء العهود.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات