00
إكسبو 2020 دبي اليوم

بغيتك عون صرت عليّ فرعون

التخبيب.. لعبة تقويض الحياة الزوجية

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

حين يتعذر التفاهم بين طرفين، وغالباً الزوجين، فإن الشرع والبداهة تشير إلى استشارة طرف ثالث، وإحضار حكم من أهله وحكم من أهلها، ولكن في هذا العصر اختلت موازين كثيرة، ومنها أهداف المحكمين أو المصلحين بين الزوجين ممن يتوسم في تدخلهما الإصلاح ولا شيء سواه، وإن كانوا من أفراد الأسرتين، أو من المقربين للزوجين من الأصدقاء والمعارف، ولكن هذا الخيار أصبح أحد أكثر الخيارات خطورة على العلاقات الزوجية، حيث في الغالب يؤدي إلى نهاية غير محمودة، وليست النتيجة المرغوبة من طرف واحد على الأقل، حيث ينطبق هنا المثل الشعبي القائل (بغيتك لي عون صرت علي فرعون). الأمر الذي بدأ يشجع على رفع دعوى قضائية لا على الزوج من زوجته، بل على المحرضين على الطلاق وهم من يطلق عليهم "المخببون".

غيرة نسائية مفاجئة

رفعت شابة مواطنة دعوى طلب خلع من زوجها بعدما تزوج عليها بأخرى. وأوضح محامي زوجها أنها أشارت بأصبع السبابة في وجهه، قائلة له: "لا انتظر أن تطلقني، سأخلعك!". وأكد الرجل أن زوجته كانت تعلم بأنه يريد الزواج عليها منذ مدة لأسباب خاصة به، وكانت مقدرة لهذا الشيء، إلا أنه صُدم من طلبها الخلع وليس الطلاق. وخلال يومين فقط تسارعت الأحداث، وغادرت الزوجة إلى منزل أسرتها من دون سابق إنذار، مما دعاه للشك في أن زوجته ربما تكون أحست بالغيرة، إلا أنها لن تتخذ هذا الطريق وبهذه الصورة القاسية التي لم يعتدها منها وإن غضبت. لافتاً إلى أنه يعلم أن هناك أطرافاً خارجية شجعتها على هذا الفعل بدلاً من الإصلاح، وسيبحث في الأمر على أن تكون المحاكم عبرة له لتحريضه زوجته على الانفصال عنه.

وقدر قاضي شرعي، إلى أن جميع القضايا تأخذ شكل خلافات أسرية، ويتم التحقيق فيها للتعرف على أسباب الطلاق أو الخلع، أو المطالبة بالحقوق. والنتيجة الغالبة استحالة الحياة الزوجية بين الطرفين، فيتم الطلاق. مشيراً إلى عدم بحثهم قضايا تخبيب على أطراف خارجية حتى الآن.

مغبة إفشاء الأسرار الزوجية

وفي السياق ذاته أكد أحد مرشدي الإصلاح الأسري بالمنطقة الشرقية من خلال التجربة في الإصلاح بين الزوجين وجد أن الطلاق الأكثر شيوعاً في الوقت الحالي يقع بسبب التخريب، أو كما يطلق عليها اصطلاحاً "التخبيب" وإن لم يكن ظاهرياً أو معروفاً لدى الكثير من الناس، والذي يمارس من بعض الأسر في أغلب الأحيان، وبالأخص الوالد والوالدة (الحماة)، أو الصديقات أثناء المقارنة بين أزواجهن، أو في البوح بأسرارهن الزوجية مما يخلق مجالاً للمقارنة والنظر لما في يد الأخريات.

محاسبة الأطراف الخارجية

أشار عدد من القانونيين والمحامين بالمنطقة إلى أنه ربما أن التخبيب يركز على "تخبيب الزوجات" إلا إن هناك تخبيب الأزواج أيضاً، وهناك قصص لا تعد ولا تحصى في هذا الجانب. مضيفين إلى أن خراب "البيوت" غالباً ما يكون سببه تحريض كلا الطرفين من جانب آخرين أو أطراف خارجية، مما يؤدي إلى نشوء مشكلة معقدة، وقد تصل إلى طريق مسدود في أغلب الأحيان، لذا لابد من معالجة هذا الأمر ومحاسبة القائمين عليه سواء تم الأمر بصورة مباشرة أو غير مباشرة، وإيجاد قرار أو نص قانوني ضد المحرضين على التفريق، والمساهمة في زيادة وعي الزوجين، وامتلاك القدرة على اتخاذ القرار المناسب في أصعب الظروف وأحسنها من دون الاستماع إلى أقوال وآراء الآخرين.

تخبيب متعدد

ومن جانبها، أشارت الناشطة الحقوقية والمحامية موزة محمد مسعود رئيس الهيئة الإدارية لجمعية المحامين فرع الفجيرة: للتخبيب صور متعددة، وإن كان تخبيب المرأة على زوجها لإفسادها عليه؛ هي إحدى الآفات الخطيرة التي باتت تُهدد الأسر لِما لها من آثار سلبية، فنراها في صور مختلفة، منها مثلاً الزوجة التي تتعرض لإغراء رجل لمخالعة زوجها على وعد بالزواج بها، أو في الأهل الذين يخببون المرأة على زوجها ويسعون إلى تفريقهما لأي سبب أو هدف. أما الذي تزايد انتشاره في وقتنا الحاضر إفسادها لعدم إحضار زوجها لها جوالاً جديداً، أو فستاناً من آخر صيحات الموضة، أو الهدايا والحلويات والأعطيات التي لا تشكل جزءاً من أساس حياة زوجية ناجحة. حيث يبقى السبب واحد وهو إفساد حياتهما الزوجية لأسباب قد تختلف من حالة إلى أخرى.

القضايا الكيدية

أكدت الآراء في ما يتعلق بالتخبيب، أن هناك تفاعلاً سلبياً تجاه هذا الموضوع، والاكتفاء بإنهاء العلاقة، أو محاربة الأطراف المتضررة بقضايا كيدية بين فترة وأخرى، من دون أن يقيما الحجة أو دعوى ضد المخببين بهم لينالوا عقابهم، وإيقاف تأثير هذه الظاهرة التي بدأت تنتشر كالنار في الهشيم. ومنها على سبيل المثال أن الزوج أو حتى الزوجة بالرغم من تأكدهما أن وراء تخريب علاقتهما الزوجية أشخاص آخرين، إلا أن الصفاء غالباً لا يعود، مهما قدما من المغريات والتنازلات لإعادة المياه لمجاريها.

معنى لغوي

 

"التخبيب" في اللغة: مصدر خبب، ومعناه في اللغة: إفساد الرجل عبداً أو أمة لغيره أو صديقاً على صديقه، يقال: إذا خبب إنساناً فأفسده أو خدعه.

التخبيب في الشرع، لا يخرج المعنى الاصطلاحي عن المعنى اللغوي، فهو جامع لمعاني الإفساد والمخادعة والغش، والتخبيب والذي يمكن إيضاحه من قول رَسُول اللَّهِ صلى الله عليه وسلم: "لَيْسَ مِنَّا مَنْ خَبَّبَ امْرَأَةً عَلَى زَوْجِهَا" (أخرجه أبو داود وصححه الألباني) ما يعني أنه حرام شرعاً.

طباعة Email