تعاون

الشامسي: الإمارات تضع حجر الأساس لمنظومة العمل المشترك

أكد الدكتور سعيد محمد الشامسي مساعد وزير الخارجية لشؤون المنظمات الدولية، أن الإمارات العربية المتحدة وبريطانيا تضعان حجر الأساس لمنظومة العمل الانساني المشترك.. مشيداً بالتعاون الثنائي المتميز مع الجانب البريطاني.

وكان الشامسي استقبل مؤخرا في مكتبه بديوان عام الوزارة ألان دنكن وزير الدولة البريطاني للتنمية الدولية.. وتم خلال المقابلة استعراض العلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين وسبل تعزيزها في المجالات كافة والقضايا ذات الاهتمام المشترك وتبادل وجهات النظر حول الأمور ذات الصلة بشأن اللاجئين السوريين في الوضع الراهن في عدد من الدول الإقليمية.

وأشاد وزير التنمية البريطاني بالدور الذي تضطلع به دولة الامارات على الساحة الإنسانية الدولية التي تواجه الكثير من التحديات نتيجة لتصاعد وتيرة الأحداث والأزمات في عدد من دول العالم ومساهمتها الفاعلة في التخفيف من الأزمات الإنسانية العالمية.

وثمن الدكتور الشامسي الجهد الكبير الذي تقوم به وزارة التنمية البريطانية في مجال التنسيق المشترك وتبادل الخبرات بين الجانبين في بيئة مثالية تعزز من قيم المشاركة والمسؤولية الاجتماعية تجاه الأزمات الانسانية المعاصرة التي يعاني منها المجتمع الدولي.

وأشار إلى أن الدور الإنساني الذي تضطلع به دولة الإمارات نابع من الإرادة السياسية لقيادتها الحكيمة، حيث استطاعت أن تحجز لنفسها مكانا مرموقا في مجال العمل الإنساني الدولي بما يميز نهجها الإنساني بفضل توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، لافتا إلى أن دولة الإمارات حققت نقلة نوعية في مجال المساعدات والانتقال به من مجرد مساعدات إغاثية إلى مشاريع إنمائية تسهم في تحقيق الأمن والاستقرار الدوليين.

ونوه إلى أن الأرقام والإحصاءات المتاحة لحجم المساعدات الخارجية لدولة الإمارات بلغت أكثر من واحد بالمئة من إجمالي الناتج المحلي للدولة، وهو ما يفوق النسبة التي قررتها الأمم المتحدة للدول المتقدمة كحد أدنى لتقديم المعونات إلى الدول النامية والبالغة 7ر0 في المئة من إجمالي الناتج المحلي.

تعليقات

تعليقات