مدينة خليفة الطبية تزرع كلية لمواطنة من متبرع سعودي متوفى

نجح فريق طبي من مدينة الشيخ خليفة الطبية بأبوظبي في إجراء أول عملية جراحية لنقل وزراعة كلية من متبرع سعودي بعد الوفاة إلى مواطنة تبلغ من العمر 23 عاما، حيث تمت العملية بنجاح تام، وتشهد حالة المريضة تحسناً ملحوظاً وتتعافى تدريجيا وفق الفريق الطبي المشرف على العلاج.

وأكد الدكتور محمد بدر الزمان رئيس شعبة زراعة وجراحة الكبد والكلى في مدينة الشيخ خليفة الطبية أن عملية نقل الكلية من السعودية إلى الإمارات احتاجت إلى تنسيق وتخطيط وجهود كبيرة، وبحمد الله وبفضل الدعم الكبير الذي وفرته شركة صحة والقائمين عليها وجهود الكادر الطبي المتميز في المدينة الطبية فقد تم نقل الكلية من المتبرع المتوفى بالسعودية إلى دولة الإمارات ومن ثم زراعتها للمريضة التي كانت تعاني من فشل كلوى منذ 16 عاما.

وأوضح الدكتور علي عبد الكريم العبيدلي استشاري أمراض وزراعة الكلى، رئيس اللجنة الوطنية لزراعة الأعضاء بالدولة وعضو في اللجنة الخليجية لزراعة الأعضاء المريضة "لطيفة سعيد" الفتاة التي ولدت ونشأت في الإمارات وهي من الحالات النادرة فهي تعاني من فشل كلوي، وتخضع لعملية غسيل للكلى منذ عام 1996، إذ قضت قرابة 16 عاماً من عمرها البالغ 23 عاماً في معاناة شديدة مع الغسيل والعلاج المتواصل للكثير من الأمراض الناجمة عن الفشل الكلوي مثل القسطرة وتجلط الدم والالتهابات.

وقال إنه على الرغم من هذه المعاناة إلا أن لطيفة كانت دائماً مثالاً للفتاة المفعمة بالأمل وحب الحياة، وحرصت على مواصلة دراستها رغم كل ظروفها الصحية، وحافظت على ابتسامتها وبهجتها، إلى أن جاء الفرج من الله وحصلت على كلية من شاب توفي إثر حادث سير، وعلى الرغم من حزن أهله الشديد على وفاته إلا أنهم وافقوا دون تردد على التبرع بأعضائه لإنقاذ حياة أناس آخرين، وبحمد الله جاءت نتائج الفحوصات إيجابية ومشجعة وأظهرت توافقاً بين المتبرع والمريضة، وهذا ما أدخل السعادة إلى قلب المريضة لطيفة، وبعد عملية استمرت عدة ساعات في مدينة الشيخ خليفة الطبية خرجت المريضة في حالة جيدة وبدأت تتعافى وتظهر تحسناً ملحوظاً، وهي تتطلع إلى مواصلة حياتها بشكل طبيعي.

وأضاف الدكتور عبد الكريم العبيدلي "إن هذا التعاون يندرج تحت تفعيل اتفاقيات زراعة الأعضاء بين دول مجلس التعاون الخليجي وفي هذا الإطار نود التقدم بالشكر الجزيل لمجلس الخدمات الصحية بالمملكة العربية السعودية والمركز السعودي لزراعة الأعضاء لهذا التبرع وكذلك نشكر كافة الجهات المعنية داخل دولة الإمارات لتسهيل كافة العمليات اللوجستية المتعلقة بنقل الكلية وإيصالها بالوقت المناسب للمريضة في مدينة الشيخ خليفة الطبية.

وتقدم الدكتور محمد بدر الزمان بالشكر الجزيل للكادر الطبي والتمريضي والفني العاملين في مدينة الشيخ خليفة وفي مقدمتهم الدكتور عمار عبد الباقي، والدكتور بشير سنكري استشاري جراحة زراعة الأعضاء، رئيس أقسام الجراحة في كليفلاند كلينيك أبوظبي، وغيرهم الذين بذلوا جهوداً كبيرة، وعملوا لساعات طويلة للإعداد والتجهيز لهذه العملية الناجحة.

 

زيارة

 

زار وفد من هيئة الصحة أبوظبي وشركة صحة الفتاة "لطيفة" بعد العملية للاطمئنان على صحتها، وضم الوفد كلا من الدكتورة مها بركات، المدير العام لهيئة الصحة أبوظبي، وكارل ستانيفير الرئيس التفيذي لشركة صحة، وراشد القبيسي الرئيس التنفيذي للخدمات العلاجية الخارجية، وعدد من المسؤول هيئة الصحة في أبوظبي.

تعليقات

تعليقات