تنفيذاً لتوجيهات خليفة وبمتابعة محمد بن زايد

توزيع 121 مسكناً على مواطني رأس الخيمة والفجيرة

صورة

تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بضرورة توفير المسكن الملائم لأبنائه المواطنين، وبمتابعة الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة..

أقرت لجنة متابعة تنفيذ مبادرات صاحب السمو رئيس الدولة، توزيع 121 مسكناً على المواطنين في مناطق وادي القور والجير برأس الخيمة، ومنطقة اوحلة بالفجيرة، وذلك خلال الاجتماع الذي عقدته اللجنة في رأس الخيمة، برئاسة معالي أحمد جمعة الزعابي نائب وزير شؤون الرئاسة، في ختام الجولة التفقدية لعدد من المشاريع التنموية في مختلف إمارات الدولة، وشملت مساكن وادي القور ومحطة ضخ المياه بالفجيرة، والطريق الدائري بخورفكان، ومساكن الحراي بخورفكان، ومشروع البنايات السكنية للمواطنين في دبا الحصن، ومشروع مستشفى راشد عبد الله عمران برأس الخيمة، وطريق القصيدات ومساكن الجير برأس الخيمة.

كما أقرت اللجنة ترسية 54 مسكناً للمواطنين في مختلف إمارات الدولة بكلفة 43 مليون درهم، إلى جانب رفع كفاءة طريق المليحة بالشارقة، الرابط بين الشارقة وشارع الشيخ خليفة، وأحالت المشروع للاستشاري لتقديم خدمات استشارية هندسية لصيانة وتطوير ورفع كفاءة الطريق، الذي بات حيوياً، كونه يربط الساحل الشرقي بالشارقة ودبي وأبو ظبي، بعد افتتاح شارع الشيخ خليفة.

مراجعة «الإسكان»

وكانت اللجنة قد اطلعت على الدراسة المتعلقة بأسماء المواطنين المستحقين لهذه المساكن، وفقاً للمعايير التي اعتمدتها اللجنة سابقاً في هذا الشأن، ودعت المواطنين المستحقين لهذه المساكن إلى ضرورة مراجعة إدارة الإسكان بوزارة الأشغال العامة لاستكمال البيانات المطلوبة، تمهيداً لتسليمهم مساكنهم.

وعبر معالي أحمد جمعة الزعابي نائب وزير شؤون الرئاسة، عن سعادته بهذا التوزيع، قائلاً "إن كل مسكن يتم تسليمه لمواطن هو إنجاز لهذه اللجنة، وإن التحدي أمامنا كبير لإنجاز كافة المساكن التي أمر بها صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، لأبنائه المواطنين في أسرع وقت ممكن، وضمن أعلى المعايير والمقاييس العالمية"، مؤكداً معاليه حرص اللجنة على المضي قدماً في الإسراع بإنجاز المشاريع التنموية بالدولة بشكل عام، ومشاريع الإسكان بشكل خاص، لما تشكله المساكن من أهمية بالغة لدى المواطنين وتؤمن لهم الاستقرار الأسري.

وقال معاليه "إننا نعمل وفق توجيهات القيادة الرشيدة على تأمين الحياة الكريمة والمسكن الملائم للمواطنين في كافة إمارات الدولة"، معرباً عن سعادته لما سمعه من ملاحظات من المواطنين حول المشاريع والمساكن بشكل خاص واحتياجاتهم، والتي ستؤخذ في الاعتبار في تنفيذ المشاريع المستقبلة، مؤكداً أن أحد أهداف الجولة الميدانية هي التعرف إلى آراء وملاحظات المواطنين عن المساكن وغيرها من المشاريع.

وأوضح معاليه أن اللجنة وقفت على سير العمل في العديد من المشاريع التي تفقدتها، وأبدت رضاها عن نسب الإنجاز، مشيداً في هذا الصدد بالكوادر المواطنة العاملة على هذه المشاريع والمشرفة عليها. (أسماء المستفيدين على موقع البيان الإلكتروني) «الأشغال» مستعدة لاستقبال المستفيدين

أكدت وزارة الأشغال العامة أن السنوات الخمس الماضية شهدت نهضة سكنية على مستوى الدولة، من خلال مبادرات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، وبرنامج زايد للإسكان، ومؤسسة محمد بن راشد للإسكان، والبرامج الإسكانية التي اعتمدها أصحاب السمو حكام الإمارات، مشيرة إلى أن فرق العمل المكلفة بتنفيذ مبادرات صاحب السمو رئيس الدولة، تعمل لمسابقة الزمن لإنجازها في الوقت المحدد لها لخدمة مواطني الدولة.

وقال معالي الدكتور عبد الله بلحيف النعيمي وزير الأشغال العامة، إن لجنة متابعة تنفيذ مبادرات صاحب السمو رئيس الدولة، أقرت توزيع 121 مسكناً على المواطنين في مناطق وادي القور والجير برأس الخيمة، ومنطقة اوحلة بالفجيرة، وهي المساكن التي تم إنجازها خلال الفترة الماضية، مشيراً إلى أن هناك عدداً من المساكن في طور الإنجاز، وأخرى تم ترسيتها على المقاولين، وقال إن وزارة الأشغال العامة استعدت لاستقبال المستفيدين من هذه المساكن واستيفاء جميع الأوراق المطلوبة.

مؤكداً أن الجولات الميدانية لفرق البحث بالوزارة في عدد من إمارات الدولة، أسفرت عن إنجاز الوزارة لمعاملات الكثير من المواطنين الذين أثبتت الدراسات والمقابلات والجولات الميدانية لهذه الفرق استيفاءهم لكافة الشروط التي تؤهلهم للحصول على مسكن. وأوضح أن من ضمن المشاريع التي سيتم طرحها على المقاولين، طريق المليحة بالشارقة، الرابط بين الشارقة وشارع الشيخ خليفة، وتم إحالة المشروع للاستشاري لتقديم خدمات استشارية هندسية لصيانة وتطوير ورفع كفاءة الطريق الذي بات حيوياً في ربط منطقة الساحل الشرقي بالشارقة ودبي وأبو ظبي، بعد افتتاح شارع الشيخ خليفة.

حاجات المواطنين

وأشاد معالي الدكتور عبد الله النعيمي بما تقوم به القيادة الرشيدة من توفير كل ما يحتاج إليه المواطن من مسكن ملائم ومناسب له ولعائلته، وقال إن ما أقرته لجنة المبادرات، يأتي تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بتأمين أرقى مستويات العيش الكريم للمواطنين، وبمتابعة من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

وأضاف أن من أهم مبادرات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، إنشاء المشروع الإسكاني المتكامل الذي يشتمل على بناء عشرة آلاف وحدة سكنية على امتداد إمارات الدولة ومناطقها، وهو من الأخبار السارة دائماً، والتي جاءت في يوم من الأيام التي تفخر بها الدولة، ويفخر بها كل مواطن ومقيم على هذه الأرض، وهو اليوم الوطني الواحد والأربعين.

تنسيق وتعاون

وأشار إلى أن لجنة مبادرات صاحب السمو رئيس الدولة، تفخر بالتكليف الذي وجهه سموه لتنفيذ المبادرة، بالتنسيق مع الجهات الاتحادية والمحلية، مشيراً إلى أن عدد المساكن التي يتم تنفيذها ضمن خطة لجنة المبادرات تصل إلى 2500 مسكن في جميع إمارات الدولة، إضافة إلى 1600 مسكن، جاءت بتوجيهات من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبو ظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة للمواطنين في المناطق الشمالية.

وقال معالي وزير الأشغال العامة: إن مبادرة صاحب السمو رئيس الدولة في بناء عشرة آلاف مسكن للمواطنين، تعد من منجزات اتحاد دولة الإمارات، مشيراً إلى أن المساكن التي يتم تنفيذها تناسب جميع الأسر المواطنة، فتضم خمس حجرات أو أربع أو ثلاث، إضافة إلى المساحات الخضراء والاستدامة والحفاظ على البيئة وإدخال الطاقة المتجددة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات