بدء تطبيق مشروع «مختبر الآي باد المتحرك» في الشارقة

بدأت مدرسة الزهراء للتعليم الثانوي في الشارقة بتطبيق مشروع مختبر الآي باد المتحرك بالتعاون مع كليات التقنية العليا بالشارقة واشراف أحمد البوريني موجه اللغة الانجليزية في منطقة الشارقة التعليمية.

وأوضح أحمد البوريني أن تطبيق مشروع المختبر المتحرك يعد انجاز كبيرا وهو عبارة عن مختبر متنقل على عربة متحركة مجهز تجهيزا كاملا بالمعدات وأجهزة العرض وأجهزة الكمبيوتر اللوحي الاي باد ويستوعب من 20 إلى 25 متدرباً في المرة الواحدة ويتوفر فيه اتصال بشبكة الانترنت ويضم فريق عمل مكوناً من مجموعة من الطالبات تخصص تكنولوجيا التعليم بكلية التقنية العليا للطالبات بالشارقة وتعمل تحت إشراف أعضاء الهيئة التدريسية بقسم تكنولوجيا المعلومات، ويهدف المشروع إلى تعريف المعلمين والطلبة في مختلف مدارس الدولة بخصائص الكمبيوتر اللوحي وأهم استخداماته بما يخدم العملية التعليمية.

ونوه إلى أن تعليمية الشارقة أعدت مشروعا لتوظيف هذا المختبر في مختلف مدارس الشارقة لتدريب المعلمين والطلبة على أحدث البرامج والتطبيقات الملائمة لمستوى كل مدرسة والعمل على تفعيل ذلك بطريقة منظمة بعيدة عن العشوائية خاصة وأن تعليمية الشارقة تسعى إلى وضع نقاط محددة في مدارس مختلفة بالشارقة للمختبر وتحديد المستهدفين وآلية التنفيذ وفقا لخطة واضحة ومحددة، مؤكدا أن الزهراء كانت نقطة الانطلاق لتطبيق هذا المشروع الرائد، موضحاً أن المشروع يتوافق مع مبادرة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بتطبيق مشروع التعلم الذكي على عدد من مدارس الدولة.

وأوضح أن المشروع ستشرف عليه لجان مكونة من منطقة الشارقة التعليمية وكليات التقنية العليا، لدراسة احتياجات المدارس لوجود المختبر المتحرك، ومتابعة العملية التعليمية، ورفع توصيات بآراء المعلمين والطلاب باحتياجاتهم من المختبر، وطريقة تطوير العملية التعليمية، ورفع درجة الوعي لديهم بمعرفة عمل الكمبيوتر اللوحي.

وقال الأستاذ في كلية تكنولوجيا التعليم في كليات التقنية العليا بالشارقة، بول ليسلي، إن «مختبر آي باد المتحرك» عبارة عن مشروع تخرج الدفعة الأولى من طالبات كلية تكنولوجيا التعليم الذي بدأ منذ 2012، ويهدف إلى تعريف المعلمين والطلبة بخصائص الكمبيوتر اللوحي، وأهم استخداماته بما يخدم العملية التعليمية. ورحبت سميرة القصاب مديرة المدرسة بالفكرة التي تطبق حتى 21 الجاري.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات