ضمن تحقيق التنمية المستدامة

«كهرباء دبي» تطبق المرحلة الثانية من الفاتورة الخضراء

صورة

أعلنت هيئة كهرباء ومياه دبي انطلاق المرحلة الثانية من تطبيق نظام الفوترة الإلكتروني اللاورقي "الفاتورة الخضراء"، الذي أطلقته الهيئة في اغسطس 2012.

وأكد سعيد محمد الطاير العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي أن إطلاق "الفاتورة الخضراء" يأتي تنفيذا لمبادرة " اقتصاد أخضر لتنمية مستدامة" التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بهدف تحقيق التنمية المستدامة في إمارة دبي، كما تأتي انسجاماً مع رؤيتها الرائدة لتكون مؤسسة مستدامة على مستوى عالمي.

تشجيع المتعاملين

وأشار الطاير الى أن الهيئة اعتمدت في المرحلة الثانية على تشجيع المتعاملين لاختيار نظام "الفاتورة الخضراء" وايقاف التعامل بنظام الفاتورة الورقية، عن طريق إدراج خيار الفاتورة الخضراء في كافة الأنشطة التسويقية التي تقوم بها الهيئة.

ونوه الطاير بأن الهيئة تعتمد على أحدث الحلول التقنية لتقديم أفضل الخدمات الممكنة لمتعامليها، ويعتبر التزام الهيئة بأفضل الممارسات العالمية للمحافظة على البيئة خطوة متقدمة في سبيل تحقيق رؤية واستراتيجية الهيئة في دعم المبادرات الخضراء في المنطقة، حيث يعتبر نظام الفاتورة الخضراء في مرحلته الثانية من أحدث نظم خدمة المتعاملين الذي يضمن لنا رضى دائماً من قبل متعاملينا مع المحافظة على مواردنا الطبيعية".

تعزيز الكفاءة

وقال عبد الله الهاجري، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع خدمات المتعاملين لدى الهيئة إن المرحلة الثانية من نظام الفاتورة الخضراء تعد امتداداً للنجاح الذي حققته المرحلة الأولى، وتهدف مبادرتنا لتطبيق "الفاتورة الخضراء" في مرحلتها الثانية إلى المحافظة على الموارد الطبيعية وتعزيز الكفاءة الإنفاقية ورضى المتعاملين. حيث تم الاتفاق على سبيل المثال مع شركة طيران الإمارات، والتي تعتبر واحدة من أكبر متعاملينا، في أن تقوم الهيئة بإيقاف إرسال الفواتير الورقية بشكل نهائي لطيران الإمارات واستبدالها بالفاتورة الخضراء.

وأضاف الهاجري: "ستساهم "الفاتورة الخضراء" في المحافظة على الثروة الطبيعية، وذلك لن يتأتى إلا بتضافر الجهود من قبل القاعدة العريضة للمتعاملين من خلال التوقف عن استلام الفواتير الورقية التقليدية، والاستفادة من الخدمات الإلكترونية الجديدة التي تضمن تحقيق أهداف وقيم أجندة الاستدامة الخاصة بالهيئة".

يذكر أن الهيئة قامت بإطلاق نظام الفاتورة الإلكترونية لمساعدة المتعاملين في الحصول على المعلومات وتنفيذها إلكترونياً، عن طريق مراعاة أفضل الممارسات البيئية لضمان تحقيق الاستدامة البيئية لأجيال المستقبل.

 

حسابات البريد

 

"الفاتورة الخضراء" عبارة عن نسخة إلكترونية من الفاتورة الورقية التقليدية، ويتسلمها المتعاملون عن طريق حسابات البريد الإلكتروني الخاص بهم، حيث تقوم الهيئة بتشجيع متعامليها على الاستفادة من الخدمات الإلكترونية التي تقدمها لهم والتعرف على سبل استخدامها، وقامت "كهرباء دبي"بتطبيق المرحلة الأولى بعد تحليل ردود الأفعال على الإطلاق الناجح للفاتورة الخضراء العام الماضي، وتهدف الهيئة من اعتماد هذا النظام إلى المحافظة على الموارد الطبيعية وتعزيز رضى المتعاملين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات