صندوق أبوظبي للتنمية يناقش حزمة المشاريع المقدمة إلى البحرين

صورة

ترأس سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مجلس إدارة صندوق أبو ظبي للتنمية، اجتماع مجلس إدارة الصندوق الأول لسنة 2013، الذي عقد بمقر بوزارة شؤون الرئاسة أمس، بحضور سمو الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية نائب رئيس مجلس الإدارة.

تم خلال الاجتماع مناقشة عدد من المواضيع المدرجة على جدول الأعمال، حيث تم استعراض عدد من طلبات التمويل الخاصة ببعض المشاريع التنموية في الدول الشقيقة والصديقة، واتخاذ القرارات المناسبة بشأنها، وذلك بما يتوافق مع خطة وميزانية عمل الصندوق، بالإضافة إلى مصادقة المجلس على الميزانية التقديرية لعام 2013.

كما ناقش الاجتماع حزمة المشاريع التنموية التي ستمولها منحة دولة الإمارات العربية المتحدة، المقدمة إلى مملكة البحرين الشقيقة، والبالغ قيمتها 5. 2 مليار دولار، وذلك في إطار برنامج تنمية دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، والذي أقره قادة دول مجلس التعاون لدعم الجهود المبذولة لتحفيز النمو الاقتصادي المستدام، والمساهمة بفعالية في تعزيز مسيرة التنمية الاقتصادية والاجتماعية في مملكة البحرين.

واستعرض المجلس عدداً من المشاريع التنموية التي تغطيها المنحة الإمارتية بقيمة 25. 1 مليار دولار، وذلك في إطار مساهمة الدولة في منحة دول مجلس التعاون الخليجي، ضمن مبادرة الصندوق الخليجي للتنمية المقدمة للمملكة الأردنية الهاشمية، لدعم مسيرة التنمية فيها، ومساعدتها على تخطي التحديات الاقتصادية والمالية، وتطبيق خططها الرامية لتحقيق تنمية مستدامة.

حضر الاجتماع أعضاء مجلس الإدارة، الذي يضم معالي أحمد جمعة الزعابي نائب وزير شؤون الرئاسة، وسعيد عيد الغفلي، وخليفة محمد الكندي، وعيسى محمد السويدي، وفارس محمد المزروعي، وفوزية حمد المبارك، وسعيد محمد المزروعي، ومحمد سيف السويدي مدير عام صندوق أبو ظبي للتنمية بالإنابة.

السفير الروسي

على صعيد آخر، استقبل سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان في مكتبه بقصر الرئاسة أمس، أندريه أندرييف سفير روسيا لدى الدولة.

تم خلال اللقاء بحث علاقات الصداقة بين البلدين، إلى جانب استعراض مجالات التعاون القائمة وسبل تعزيزها وتطويرها.

حضر اللقاء راشد العامري وكيل وزارة شؤون الرئاسة لقطاع التنسيق الحكومي.

35 مليار درهم

بلغ إجمالي قيمة القروض والمنح التي قام الصندوق بتمويلها أو إدارتها بالنيابة عن حكومة أبو ظبي خلال العقود الماضية، أكثر من 35 مليار درهم، من خلال تمويل 330 مشروعاً تنموياً، غطت 60 دولة نامية في جميع أنحاء العالم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات