أعضاء من المجلس الوطني يناقشون هموم المرأة

أكدت الدكتورة فاطمة الفلاسي، المدير العام لجمعية النهضة النسائية بدبي، أن دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، قدمت أنموذجاً متفرداً في إفساح المجال أمام القطاعات النسائية الإماراتية في تحقيق ذواتهن وتمكينهن من إحداث التغيير الإيجابي والهادف من رسالتهن النبيلة من خلال مشاركتهن في العمليات السياسية والاجتماعية والتربوية والصحية وإيجاد بيئة مواتية لتحقيق المساواة بين الجنسين في كافة مناحي التنمية الوطنية والمستدامة. جاء ذلك خلال الندوة الحوارية التي احتضنتها جمعية النهضة النسائية بدبي بالتعاون مع المجلس الوطني الاتحادي حول قضايا التقاعد والعمالة المنزلية وارتفاع أسعارها، حيث عقدت الجلسة الحوارية في قاعة الإمارات بمقر الجمعية الرئيسي بالحمرية بحضور نخبة من أعضاء وعضوات المجلس الوطني هم د.منى البحر، أحمد عبدالملك أهلي، شيخة علي العويس، عفراء راشد البسطي، حمد أحمد الرحومي، حيث تحدثوا عن آفاق رسالة المجلس الوطني الاتحادي باعتباره بوابة الشورى والتشاور والتحاور من أجل هموم وقضايا الوطن والمواطن وتحدثوا بصفة خاصة عن قضايا التقاعد الخاصة بالقطاعات النسائية العامة في مختلف مؤسسات الدولة واستعراض القوانين والأنظمة المعمول بها في هذا المجال، وإلى أي مدى مساهمتها في تعزيز الاستقرار المعيشي لدى الفئات النسائية المتقاعدة بالدولة.

وبعد ذلك تحدث أعضاء وعضوات المجلس الوطني عن العمالة المنزلية وتأثيراتها على الناشئة والأطفال والأمن والأمان المنزلي واستعرضوا العديد من المشاكل التي تسببها العمالة المنزلية وكيفية التخلص والحد منها.

كما تناولت الجلسة الحوارية العديد من القضايا والهموم والتحديات التي تواجه المرأة الإماراتية في ظل العولمة والغزو الفكري الدخيل على أوطاننا الآمنة، واتسمت الجلسة الحوارية بالشفافية والموضوعية والتلقائية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات