خيرية «القرق» تدعم مؤسسة الجليلة بـ 10 ملايين درهم

أعلنت مؤسسة الجليلة، وهي مؤسسة غير ربحية أنشئت بموجب مرسوم صادر عن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، في شهر نوفمبر 2012 وتسعى إلى دعم الأبحاث والتعليم في المجالات الطبية، عن تلقيها دعماً مادياً بقيمة 10 ملايين درهم من مؤسسة عيسى صالح القرق الخيرية، حيث قامت رجاء عيسى صالح القرق رئيس مجلس إدارة مؤسسة عيسى صالح القرق الخيرية والدكتور خالد الزاهد نائب رئيس مجلس إدارة مؤسسة الجليلة لدعم التعليم الطبي والأبحاث، بتوقيع مذكرة تفاهم مشتركة ترسم مجالات التعاون المستقبلية بين المؤسستين، بحضور المدير التنفيذي لمؤسسة الجليلة الدكتور عبدالكريم سلطان العلماء. وتعتبر مؤسسة الجليلة مبادرة إماراتية تحمل طموحات عالمية من خلال تكريس دور الإمارات كوجهة بارزة في حقل التعليم الطبي والبحث العلمي. وتركز المؤسسة بصفة أساسية على معالجة التحديات الصحية التي تواجه الإمارات، سعياً لتحقيق رؤية الإمارات 2021 والمتمثلة في إيجاد حلول للأمراض الأكثر انتشاراً في الدولة من خلال دعم الأبحاث الطبية وتبني أفضل الممارسات العالمية المتبعة في هذا المجال.

أنشئت مؤسسة عيسى صالح القرق الخيرية عام 2010 على يد رجل الأعمال عيسى صالح القرق، وتم تكريم المؤسسة كواحدة من أفضل المؤسسات الخيرية من قبل دائرة الشوؤن الإسلامية والعمل الخيري في دبي، لدورها الرائد في الأعمال الخيرية في الإمارات وخارجها. وتحرص المؤسسة منذ نشأتها على دعم الأفراد من خلال إطلاق المبادرات في مختلف المجالات منها الاجتماعية، والتعليمية والخيرية؛ وتحرص المؤسسة على مساعدة الطلاب المحتاجين في دولة الإمارات، فضلاً عن دعم الجهود في مجال ذوي الاحتياجات الخاصة.

تعمل مؤسسة الجليلة على جمع 100 مليون درهم خلال العام الحالي، وتهدف إلى إنشاء مشاريع وقفية دائمة لضمان الاستدامة في عمل المؤسسة وتنفيذ أعمالها الخيرية. وتعتمد مؤسسة الجليلة على الدعم المادي من رجال الأعمال، المتبرعين، والشركات الخاصة ومختلف أفراد المجتمع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات