محمد يوسف بني ياس:

تفعيل مسيرة العمل المؤسساتي

أكد الدكتور محمد يوسف بني ياس، نائب مدير جامعة الإمارات، أن التشكيل الوزاري الجديد، سيكون إضافة نوعية لتفعيل العمل الوزاري في مختلف المفاصل الحكومية، لاسيما وأنه تضمن تدويراً في بعض الحقائب، مما يعني الاستفادة من الخبرات التراكمية والكفاءات القيادية الوطنية المكتسبة من قبل معالي الوزراء، مما يعزز أيضا الثقة بهم من خلال أدائهم في التشكيلات الوزارية السابقة، وما تركوه من آثار إيجابية أثرت مسيرة العمل الحكومي في مختلف المؤسسات.

كما أن إضافة عدد من الوزراء الجدد، يعني ضخاً لدماء شابة جديدة وخبرات وكفاءات وطنية، تمتلك الخبرة والطموحات والكفاءات المهنية المشهود لها، مما يعزز أيضا من أداء العمل الحكومي في المستقبل كما التشكيل الجديد، ويأتي ترجمة للتوجهات الاستراتيجية التي طرحها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله، حيث إن الطموحات المستقبلية للأداء الحكومي سوف تكون مبنية على تحقيق النتائج الرقمية، والتي تبنى عليها القرارات الحكومية.

وبالتالي سوف يكون الإنتاج في الأداء تعبيراً حقيقياً على أرض الواقع ومرتبطاً ارتباطاً أساسياً بالمؤسسات المعنية بشكل مباشر. وأكد الدكتور محمد يوسف بني ياس في الوقت نفسه أن المرحلة القادمة سوف تشهد بالتأكيد تفعيلاً وحراكاً حكومياً متميزاً من خلال تطوير الأداء في مختلف المؤسسات والقطاعات الحكومية، في ظل القيادة الحكيمة والرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات