بموجب مذكرة تفاهم بين مؤسسة محمد بن راشد للإسكان وبنك أبوظبي التجاري

بدء تمويل مساكن المواطنين الجاهزة ضمن مبادرة «اليُسر»

أكد سامي قرقاش المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد للإسكان لــ "البيان" أن توقيع مذكرة التفاهم بين مؤسسة محمد بن راشد للإسكان، وبنك أبوظبي التجاري "الصيرفة الإسلامية " في مبادرة "اليُسر" لتمويل منازل المواطنين المستفيدين من المؤسسة يعتبر اطلاقا رسميا للمبادرة، لافتا إلى أن المرحلة الأولى من المبادرة تتضمن تمويل المساكن الجاهزة و تسويق 228 مسكنا جاهزا في البداية، وسيتم تسويق الف و240 مسكنا حتى نهاية عام 2014، لافتا إلى أن المرحلة الثانية ستشمل قروض البناء وستبدأ المؤسسة في تطبيقها بعد 6 أشهر من الآن .

وأوضح أن الهدف من هذه المبادرة التيسير على المواطنين وخاصة فيما يتعلق بالمبلغ الاضافي عن قيمة المساعدة السكنية للمسكن الجاهز، حيث إن بنك أبوظبي التجاري هو أول بنك يوقع مع المؤسسة بشأن المبادرة، وقامت المؤسسة في البداية بالبحث عن الحل الاسلامي وسيتم دراسة هذه التجربة وتقييمها بعد تطبيقها.

جاء ذلك في تصريح على هامش توقيع مؤسسة محمد بن راشد للإسكان، وبنك أبوظبي التجاري "الصيرفة الإسلامية " مذكرة تفاهم أمس مبادرة "اليُسر" لتمويل منازل المواطنين، التي قامت المؤسسة بإطلاقها مؤخرا، في مقر ديوان سمو الحاكم بحضور معالي محمد إبراهيم الشيباني رئيس مجلس إدارة مؤسسة محمد بن راشد للإسكان ومدير عام ديوان سمو الحاكم، وسامي قرقاش المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد للإسكان، ومحمد حميد المري مساعد المدير التنفيذي للشؤون المالية والدعم المؤسسي، والمهندس برهان الحباي مساعد المدير التنفيذي للقطاع الهندسي، وجاسم محمد سبيت مدير إدارة الشؤون المالية، وهيثم الخاجة مدير مكتب الاتصال المؤسسي والتسويق، وعلاء محمد عريقات الرئيس التنفيذي لبنك أبوظبي التجاري.

تفعيل الشراكة

وتعليقاً على مذكّرة التفاهم، أوضح معالي محمد إبراهيم الشيباني أن الهدف من الاتفاقية هو تفعيل الشراكة بين المؤسسات الحكومية والقطاع الخاص، وتوحيد الجهود لخدمة مواطني الدولة، وتسهيلاً للإجراءات للحصول على القروض الإسكانية، كما نصت مذكرة التفاهم على قيام البنوك والمصارف المشاركة بتمويل المساكن الجاهزة بالقيمة الإجمالية لها، بحيث تقوم المؤسسة بتحمل تغطية نفقات القرض الذي تمنحه عن طريق البنك والذي لا يتجاوز 750 ألف درهم بدون أرباح، ليستفيد منه المواطن، على أن يتحمل المواطن دفع الأرباح على الجزء المتبقي من قيمة المسكن "حصة المستفيد"، وتساهم المبادرة كذلك بتوفير الوقت والجهد ليتم الحصول على التمويلات المطلوبة عن طريق محطة واحدة.

واعتبر معاليه أن مذكرة التفاهم مع بنك أبوظبي التجاري "الصيرفة الإسلامية " تأتي في وقتٍ ملائم لتلبي قروض المساكن الجاهزة في المؤسسة، لما يتمتع به بنك أبوظبي التجاري "الصيرفة الإسلامية " من الموارد والإمكانات التي من شأنها إضافة المزيد من تقديم الرؤى المهمة والدعم والخبرة اللازمة لتمكين المؤسسة من توفير أفضل الخدمات للمواطنين المستفيدين من خدماتها الإسكانية .

جهد مشترك

وقال سامي قرقاش إن مذكرة التفاهم تمثل جهداً مشتركاً مع بنك أبوظبي التجاري "الصيرفة الإسلامية "، لتأسيس شراكة حقيقية وطويلة الأمد تخدم بالنهاية مصالح الطرفين، مشيراً إلى أن المؤسسة اعتادت على إطلاق المبادرات الداعمة لقطاع الإسكان وإن هذه المبادرة هي عبارة عن تعهيد لعملية الإقراض التي تقوم بها المؤسسة، وتوفير مزيد من الخيارات التمويلية للمتعاملين، وتبسيط للإجراءات.

وعبر قرقاش عن سعادته وفخره بهذه الشراكة الإستراتيجية بتوقيع مذكرة التفاهم مع بنك أبوظبي التجاري "الصيرفة الإسلامية "، التي تأتي ضمن إطار حرص المؤسسة على تكثيف دورها الفعال في مجال الخدمات الإسكانية وخدمة المواطنين، حيث تمثل هذه المبادرة خطوة بارزة في مسيرة المؤسسة نحو المزيد من التعاون المشترك مع مختلف القطاعات في الدولة، وعلى تحقيق مزيد من النجاحات ولتعزيز موقع إمارة دبي في مجال الخدمات الإسكانية .

مساعدة المواطنين

من جانبه قال عمرو المنهالي رئيس دائرة الصيرفة الإسلامية في بنك أبوظبي التجاري، نحن جدا فخورون بالمشاركة في هذه المبادرة، وفي هذه الشراكة مع مؤسسة محمد بن راشد للإسكان لطرح برنامج اليسر وهي المبادرة التي تم إطلاقها لمساعدة مواطني الدولة على تحقيق أحد أهم الأولويات للحياة المتمثلة لامتلاك مسكن خاص .

ويسرنا اختيار بنك أبوظبي التجاري لطرح هذا البرنامج الذي يأتي كدليل على التزامنا الثابت بتنمية الثروة البشرية لدولة الإمارات، ومساهمتنا المستمرة لكل ما يدعم عمليات التمية المستدامة بالدولة.

وأضاف يوفر بنك أبوظبي التجاري باقة من الخدمات المخصصة للمستفيدين من مؤسسة محمد بن راشد للإسكان وذلك انطلاقاً من قناعتنا بالدور المهم الذي تلعبه المؤسسة في سير عملية تطوير الخدمات الإسكانية في دولة الإمارات .

كما نسعى في بنك أبوظبي التجاري "الصيرفة الإسلامية "، تحقيق هدف مشترك بين مؤسسة محمد بن راشد للإسكان والذي يتمثل في توفير الدعم اللازم لمساعدة المواطنين المستفيدين من خدمات المؤسسة من خلال توفير كافة التسهيلات البنكية الخاصة بالقروض الإسكانية، وتلبية متطلبات هذه الخدمات، والتأكيد على الدور الرئيسي الذي يلعبه البنك، وضمان عمل النظام المالي بصورة سلسة وتحقيق نمو مستمر .

 

ميزات

 

قال عمرو المنهالي رئيس دائرة الصيرفة الإسلامية في بنك أبوظبي التجاري لـــ" البيان" وضعنا في اعتبارنا مصلحة المواطن أولا فيما يخص هذه المبادرة وبأسعار تشجيعية وتنافسية، لافتا إلى أن نسبة الفائدة لدينا على قيمة المساعدة السكنية الصادرة من مؤسسة محمد بن راشد للإسكان

تبلغ صفر %، ونعتبر ذلك كقرض حسن، فيما تحسب الفائدة على المبلغ الإضافي على المساعدة السكنية بشكل منخفض وبهامش ربح بسيط يختلف وفقا لمدة السداد وراتب العميل وتصنيفه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات