استعرض الاحتياجات المستقبلية للمناطق السكنية في أبوظبي

هزاع بن زايد يطلع على خطط تطوير الخدمات

اطلع سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان، مستشار الأمن الوطني نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، على الخطط المستقبلية التي أعدتها بلدية مدينة أبوظبي وبلدية مدينة العين وبلدية المنطقة الغربية بإشراف دائرة الشؤون البلدية الخاصة بتطوير البنية التحتية للمناطق السكنية ومرافقها الحيوية في إمارة أبوظبي، والتي تهدف إلى تنمية البنية التحتية وخدماتها بما يوفر لسكانها حياة أفضل ويحقق رؤية حكومة أبوظبي للعام 2030.

كما استعرض سموه - في اجتماعه مع لجنة البنية التحتية والبيئة للمجلس التنفيذي والأمانة العامة للمجلس التنفيذي ودائرة شؤون البلدية - الخطة الزمنية المبنية على الأولويات والاحتياجات المستقبلية للمناطق السكنية بما يضمن الاستخدام الأمثل للموارد والأصول.

وأكد سموه أهمية الخطط التي من شأنها الإسهام في تنمية البنية التحتية وتحديث خدماتها لما لذلك من دور أساسي في توفير العيش الكريم للمواطنين والمقيمين وضمان استدامتها للأجيال القادمة، إذ إن تطوير قطاع الخدمات يسهم بصورة مباشرة في نمو المجتمعات وتحقيق المزيد من الترابط الاجتماعي.. وشدد سموه على أهمية المضي قدماً في تنمية البنية التحتية لإمارة أبوظبي وتحسين أدائها.

وأضاف سموه أن نجاح عملية استدامة تقديم الخدمات يتطلب الاطلاع على أحدث الدراسات ورسم الخطط الدقيقة من قبل الجهات الحكومية بالتعاون مع شركائها في القطاع الخاص لتحقيق الأهداف المرجوة.

وأكد أن بلديات المدن هي الجهة المسؤولة عن متابعة احتياجات المناطق السكنية والتنسيق مع الجهات المعنية بشأنها حسب الحاجة والتواصل مع المواطنين للتعرف على احتياجاتهم الضرورية.

حضر الاجتماع الدكتور أحمد المزروعي الأمين العام للمجلس التنفيذي وعبدالله راشد العتيبة رئيس دائرة النقل وماجد المنصوري رئيس دائرة شؤون البلدية واللواء عبيد الحيري سالم الكتبي نائب القائد العام لشرطة أبوظبي وعدد من مسؤولي قطاع البنية التحتية والبيئة في المجلس التنفيذي ومشاريع البنى التحتية ولجنة تقييم معايير البنية التحتية في إمارة أبوظبي وممثلون عن البلديات ومركز أبوظبي للأنظمة الالكترونية والمعلومات وهيئة مياه وكهرباء أبوظبي ومجلس أبوظبي للتخطيط العمراني.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات