الإمارات تحتفل باليوم العالمي للمرأة

مواطنات يطالبن بعدم ربط التقاعد بسن الخمسين

طالبت المواطنات المشاركات في جلسة حوارية حول قضايا التقاعد والعمالة المنزلية وارتفاع اسعارها استضافتها جمعية النهضة النسائية في دبي أمس، بعدم ربط التقاعد بسن الخمسين، وعدم توقف الراتب التقاعدي للمرأة عند وفاتها بحيث يستفيد منه الورثة، ودعين إلى ضرورة أن يشمل التأمين الصحي للمتقاعدين، والمساواة بين رواتب المتقاعدين في الفترة السابقة والفترة الحالية فيما يخص الوظيفة ذاتها.ك

ما طالبن بقانون لدعم المرأة سواء كانت عاملة أو ربة بيت أو متزوجة أو غير متزوجة، إلى جانب تخصيص مجالس خاصة بالمرأة لمناقشة القضايا التي تهمها، وعدم رفع اسعار أو رواتب العمالة المنزلية من دون مبرر يستوجب ذلك. حضر الجلسة أعضاء المجلس الوطني حمد الرحومي والدكتورة منى البحر وعفراء البسطي وأحمد عبد الملك والدكتورة شيخة العويس وفاطمة الفلاسي مدير عام جمعية النهضة النسائية في دبي.

وتساءلت احدى المواطنات حول دور سفارات الدول التي تأتي منها العمالة عند هروب تلك العمالة المنزلية والمسؤولية التي تقع عليها ،فيما اقترحت مواطنة بتخصيص مجالس خاصة بالمرأة وقضاياها والتواصل بين المجلس الوطني والدوائر الحكومية ليكون مدخلا لقرارات ودراسات مستقبلية .

وقالت مواطنة إن قانون التقاعد أصبح قضية مؤرقة للنساء متسائلة لماذا يتوقف الراتب التقاعدي للمرأة عند وفاتها على الرغم من أن نسبة تستقطع للمعاش التقاعدي من الراتب وهو حق لها ولورثتها، والتساوي بين رواتب المتقاعدين في الفترة الماضية والحالية، حيث من غير المعقول أن يتقاعد موظف قبل خمس سنوات على سبيل المثال ويكون راتبه اقل بنسبة كبيرة عن موظف يتقاعد في نفس الوظيفة في الفترة الحالية.

مداخلات

وقال حمد الرحومي في رده على التساؤلات إن السفارات لا تتحمل مسؤولية هروب الخدم وثمة سؤال برلماني سوف يوجه إلى معالي وزير الخارجية حول تدخل السفارات في تحديد رواتب العمالية المنزلية وهناك سؤال آخر سيطرح على وزير الاقتصاد حول زيادة رواتب العمالة المنزلية .

وأعتبر أن تحديد سن الخمسين للتقاعد هو ظلم وخاصة بالنسبة للمرأة والمجلس الوطني غير مقتنع بهذا الامر وتم طرحه في سؤال برلماني ولم يقتنع المجلس بالرد ،وبالنسبة للمعلمات فهناك اشكالية ولا يزال المعلمين بحاجة إلى امتيازات اسوة بالوظائف الاخرى، معتقدا أن 15 سنة خدمة للمعلمات كافية للحصول على التقاعد.

بدورها قالت الدكتورة منى البحر إن المجلس ينتظر مناقشة قانون المعاشات وسيتم طرح موضوع فارق الراتب التقاعدي.

وقالت إن المجلس ناقش قانون العمالة المساعدة وحرص على أن تكون جميع الحقوق مصانة لمختلف الاطراف منها تحمل المكتب الذي يجلب العمالة المنزلية جزء من المسؤولية عند هربها وتم رفع فترة الاختبار من 3 إلى 6 أشهر والشهر المقبل سوف نناقش قانون المعاشات.

احتفالات بيوم المرأة

واحتفل مجلس سيدات أعمال أبوظبي باليوم العالمي للمرأة وذلك في الحفل الذي أقيم بمقر الغرفة أمس بحضور المهندسة فاطمة عبيد الجابر رئيسة الهيئة التنفيذية لمجلس سيدات أعمال أبوظبي وجريس ريشيلو سفيرة الفلبين لدى الدولة والدكتورة موزة غباش رئيسة مجلس أمناء جائزة الشيخة شمسة بنت سهيل للنساء المبدعات وحرم السفراء المعتمدين لدى الدولة وعزة القبيسي نائبة رئيسة الهيئة التنفيذية للمجلس وأسماء الفهيم ونشوة القبيسي وريد الشرياني عضوات الهيئة التنفيذية للمجلس وعدد كبير من سيدات الأعمال في إمارة أبوظبي.

 وأقامت مريم عيسى المدفع حفل غداء بمناسبة اليوم العالمي للمرأة في فندق حياة بارك في دبي، بحضور الشيخة فاطمة بنت حشر بن دلموك والشيخة هناء القاسمي والشيخة هند القاسمي وسحر المدني حرم القنصل العام السعودي، وفاطمة المدفع حرم الدكتور عبد الله عمران تريم رئيس مجلس إدارة دار الخليج، وهدى عبد الرحمن المدفع وعائشة ابراهيم المدفع، ونخبة من سيدات المجتمع والاعمال والسلك الدبلوماسي، كما احتضن نادي سيدات الشارقة نشاطات وعروضاً احتفاء بالمناسبة العالمية

طباعة Email
تعليقات

تعليقات