إحصاءأبوظبي:الدولة من أعلى النسب عالمياً في تعليم الإناث

أصدر المركز الوطني للاحصاء في ابوظبي بياناً صحفياً احصائياً حول اوضاع المرأة على مستوى دولة الامارات العربية المتحدة بمناسبة اليوم العالمي للمرأة الذي يصادف يوم الثامن من مارس في كل عام،

حيث اشار بيان المركز إلى أن نسبة الإناث في التعليم الجامعي في الدولة قد نمت بنحو 144.1 %، في العام الدراسي 2010 مقارنة بما كانت عليه للعام الدراسي 1990، وهي من أعلى النسب في العالم،

وأن الدولةأولت ومنذ تأسيسها اهتماماً خاصاً بأوضاع المرأة ومتطلبات النهوض بها وتمكينها وزيادة مشاركتها في مختلف المجالات في المجتمع، انطلاقاً من قناعتها بأن المرأة متساوية مع الرجل في كافة الحقوق والواجبات وشريك فاعل في عملية التنمية المستدامة للدولة.

وأكد راشد خميس السويدي المدير العام للمركز الوطني للاحصاء ان المؤشرات الاحصائية تبرز بوضوح نتائج السياسات العامة في الدولة في مجال المساواة بين الجنسين، والتي وضعت أسسا راسخة حول المساواة لضمان تكافؤ الفرص والحقوق بين الذكور والإناث في المجتمع، مشيراً الى أنه لا توجد تشريعات تميز على أساس الجنس بين الذكور والاناث.

أهداف إنمائية

واشار السويدي الى ان هذا الجانب وغيره من المواضيع قد وثقها المركز من خلال اصداره لتقرير الاهداف الانمائية الثالث لدولة الامارات العربية المتحدة، والذي أوضح المستوى المتقدم الذي حققته الدولة في مجال التنمية وأوضاع تعليم الذكور والاناث والصحة العامة للمرأة، ووفقاً للبيانات الاحصائية لدى المركز تمثل النساء نحو 32.4 % من اجمالي عدد السكان على مستوى دولة الإمارات العربية المتحدة .

في حين تشكل النساء الاماراتيات حوالي 49 % من اجمالي عدد المواطنين في الدولة وتتأثر النسبة على المستوى الإجمالي للدولة بطبيعة تركيبة السكان والتي تأثرت بشكل كبير بالحجم المتزايد لنسبة الذكور الوافدين لأغراض العمل خاصة في السنوات الأخيرة، حيث ارتفع عدد السكان وخاصة الذكور في الفئة العمرية 18 45 عاماً بشكل ملحوظ خلال السنوات الماضية مما ساهم في تغييرات كبيرة على تركيبة السكان والمؤشرات الإحصائية ذات الصلة.

على مستوى التعليم

وفي اطار ما حققته المرأة في على مستوى المؤشرات التعليمية، اشار بيان المركز الوطني للاحصاء الى أن نسبة الإناث في التعليم الجامعي في الدولة قد وصلت إلى نحو 144.1 %، للعام الدراسي 2010 مقارنة بما كانت عليه للعام الدراسي 1990، وهي من أعلى النسب في العالم، ويعود السبب في ذلك إلى تشجيع الدولة والأسر تعليم الفتيات، الى جانب ذلك فقد اشارت الاحصاءات الى أن الدولة تعتبر من الدول القليلة على مستوى العالم التي فاقت فيها نسبة النساء (غير الأميات) نسبة الذكور غير الأميين وذلك في الفئة العمرية (15-24) سنة، حيث وصلت هذه النسبة إلى حوالي 103.6 % في العام الدراسي 2010 -2011.

30 % قيادات

إلى جانب ذلك تشير الإحصاءات المتوفرة إلى أن المرأة تتبوأ نحو 30 % من الوظائف القيادية العليا المرتبطة باتخاذ القرار في دولة الإمارات، وتشكل 15 % من أعضاء مجالس إدارة غرف التجارة والصناعة، كما تشكل النساء حوالي 10 % من أعضاء السلك الدبلوماسي، الى جانب تمثيلها للدولة في المنظمات الدولية وحصول عدد كبير من النساء على الشهادات الجامعية العليا، والبدء بإشغال الوظائف الإدارية المتوسطة، وانخراطهن بشكل ملحوظ في العمل الاجتماعي ومؤسسات المجتمع المدني.

صحة الأمهات والمرأة

تتبنى دولة الامارات العربية المتحدة سياسات وبرامج تهدف إلى النهوض بالأسرة على وجه العموم والمرأة والطفل على وجه الخصوص وتم اعتماد مفهوم الصحة الإنجابية الشمولي على مستوى الدولة بحيث لا تقتصر خدمات الأمومة والطفولة على الأمهات في مرحلة الحمل والإنجاب فقط بل لتشمل الأمهات والمرأة في كافة المراحل العمرية المختلفة من خلال تطبيق البرامج والمشاريع الصحية والتي مكنت الدولة من خفض معدل الوفيات بين الامهات في سن الانجاب الى الصفر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات