بعد الدوام

خليفة الدراي .. بعد العمل مع الموظفين أيضا

صورة

يؤمن خليفة الدراي المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الاسعاف، أن كسر الهوة بين الموظف والمدير والموظفين أنفسهم لا يمكن أن تتم الا بزيادة الروابط الاجتماعية والعمل بروح الفريق الواحد ضمن أسرة واحدة .

ولتحقيق هذا الهدف يحرص الدراي أسبوعيا على اصطحاب مجموعة من الموظفين لخلوة في الصحراء أو رحلات برية تتضمن كل الأنشطة الاجتماعية بعيدا عن جو العمل لتجديد نشاطهم وحيويتهم وبخاصة أن طبيعة عمل المسعفين تحتاج الى فترات طويلة من العمل ومواجهة التحديات والصعاب .

يقول خليفة الدراي: تخليت عن جميع هواياتي مثل الرياضة والسباحة للتفرغ لاصطحاب الموظفين في رحلات ترفيهية حيث نظم الرحلة الأولى التي ضمت 25 شخصا من الفنيين والمسعفين والإداريين إلى جبل جيس برأس الخيمة التي تعد أعلى قمة جبلية في الدولة، ويصل ارتفاعها إلى 1900 متر تقريبا، وتزامن ذلك مع انخفاض شديد في درجات الحرارة .

يضيف أن الهدف من الرحلة هو تجديد قتل الروتين وتجديد روح الابتكار والابداع وتوليد الأفكار الإيجابية وتبادل الآراء والأفكار حول التغيير والتحسين وتوليد أفكار إبداعية جديدة وجديرة بالتطبيق والتنفيذ في المؤسسة.

ويشير الدراي الى أن المؤسسة الشهر الماضي أيضا نظمت رحلة برية لمجموعة أخرى من المسعفين في أعماق الصحراء حيث قام هؤلاء المسعفون بعضهم للمرة الاولى بتجربة قيادة سيارات الدفع الرباعي في الصحراء في اجواء حماسية لاقت استحسان المشاركين، مطالبين بضرورة تنظيم مثل هذه اللقاءات بشكل اسبوعي لتشمل جميع العاملين في المؤسسة .

واستطرد قائلا : رغم أن الرحلة كانت ترفيهية بمضمونها الا ان الهدف كان منها تعليم وتدريب المسعفين على قيادة سيارات الدفع الرباعي للوصول الى الحالات التي تضل طريقها وسط الصحراء او يحدث لهم طارئ لا قدر الله ، حيث ان طبيعة عمل المسعف تتطلب منه أن يكون على درجة عالية من الكفاءة والخبرة .

ومن ضمن الحملات التي تنظمها المؤسسة ايضا اليوم المفتوح للترفيه عن الموظفين والخروج من ضغوط العمل، وبخاصة بالنسبة للميدانيين أو المسعفين أو فنيي الطب الطارئ الذين يعملون لساعات طوال تزيد عن 8 ساعات يوميا، ويتعرضون للإرهاق البدني والمعنوي نتيجة تعاملهم مع المصابين والجرحى يوميا وبنظام المناوبات الذي يحتم عليهم الاستعداد للاستدعاء في أي وقت من الليل والنهار..

سياحة وإنقاذ

 

تحرص المؤسسة من خلال هذه الرحلات على تعريف الموظفين الذين ينتمون لأكثر من 20 جنسية على المناطق السياحية في الدولة وطبيعة المناطق الجبلية والوعرة داخل الدولة، وتفتح الطريق أمام المؤسسات المعنية بالسياحة في الإمارات إلى تبني رؤية جديدة ونظرة حديثة إلى الأماكن الأثرية والسياحية في إماراتنا الحبيبة، ليعود ذلك كله بالخير والنماء والتقدم على تطوير السياحة .

ومن ضمن الأهداف وراء هذه الرحلات الى جانب استكشاف المناطق الوعرة وضع الخطط اللازمة لتسهيل وصول المسعفين إليها وإنقاذ المصابين بالسرعة الممكنة.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات