السعودية والإمارات تسيطران القائمة

أحمد بن سعيد ثانياً بقائمة الشخصية الأقوى عربياً لعام 2013

 
 حل سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات في المركز الثاني في قائمة المائة شخصية الأقوى والأكثر نفوذا وتأثيرا في العالم العربي لعام 2013.
 
كما جاء الإماراتي محمد العبار رئيس شركة إعمار العقارية في المركز السادس في القائمة.

وكشفت مجلة "جلف بيزنيس" النقاب عن المائة شخصية الأقوى والأكثر نفوذا وتأثيرا في العالم العربي لعام 2013 والتي غطت مختلف القطاعات التمويلية  والعقارات والعلوم والتكنولوجيا والثقافة والمجتمع  والتجارة.

واحتل الدكتور عبد الله عبد العزيز النجار من الإمارات رئيس المؤسسة العربية للعلوم والتكنولوجيا المركز الرابع في الشخصيات العربية الأكثر نفوذا في العلوم والتكنولوجيا ورقم 42 في قائمة العام الحالي مقارنة بمركز 43 في قائمة 2012 لدعمه الأنشطة البحثية الاستثنائية التي أجراها علماء من المنطقة العربية عن طريق جذب الاستثمارات من مختلف أنحاء العالم فضلا عن جعله الاقتصاد والتنمية المستدامة محورا للبحث العلمي والابتكار التكنولوجي.

واحتل المركز الأول الأمير الوليد بن طلال بن عبد العزيز آل سعود رئيس شركة المملكة القابضة السعودية  بدلا من محمد البوعزيزي رمز الثورة التونسية والذي جاء في المركز الأول العام الماضي وجاء في المركز الثالث السعودي خالد الفالح رئيس شركة أرامكو ثم السعودي على النعيمي وزير البترول السعودي في المركز الرابع وتبعه محمد المادي من السعودية رئيس شركة سابيك في المركز الخامس.

   وجاء المصري الأميركي محمد العريان رئيس شركة بيمكو في المركز السابع والقطري أحمد محمد السيد رئيس قطر القابضة في المركز الثامن وكارلوس غصن البرازيلي الجنسية اللبناني الأصل رئيس شركة رينو نيسان في المركز التاسع وريم أسعد السعودية الناشطة في حقوق الإنسان في المركز العاشر.

   وأكدت "جلف بيزنيس" للعام الثاني على التوالي أهمية وحيوية قطاع العلوم والتكنولوجيا مقارنة بغيره من قطاعات التمويل والعقارات والتجارة والاستثمار خاصة وأن مجال العلوم والتكنولوجيا يعد من الأسس الاستراتيجية لأي تنمية في المجتمعات العربية خاصة التي تعاني من ارتفاع معدلات البطالة والحاجة الماسة لدفع معدلات النمو الاقتصادي وخلق فرص عمل وزيادة معدلات الأجور في المنطقة.

   وجاء في قائمة الشخصيات العربية الأكثر نفوذا في مجال العلوم والتكنولوجيا سبع شخصيات هذا العام مقارنة بخمس شخصيات عام 2012 هم الدكتور تشارلز العشي لبناني الأصل أميركي الجنسية متخصص في مجال تكنولوجيا الفضاء والذي احتل المركز الأول في ترتيب فئة العلوم والتكنولوجيا لعام 2013 ورقم 29 في قائمة المائة ولأول مرة يأتي الدكتور مرسي عرب حرب من مصر في المركز الثاني لقائمة العلماء العرب ورقم 37 على قائمة المائة وهو أبرز اخصائيي السكري والبنكرياس في الشرق الأوسط ويشغل حاليا منصب رئيس الاتحاد الدولي لمرض السكري بمنطقة شرق البحر المتوسط وتبعته الدكتورة حياة سندي من السعودية وهي باحثة في مجال الطب.

    وللعام الثاني على التوالي يغيب عن القائمة باحثون وعلماء معروفون إعلاميا من أمثال الدكتور أحمد زويل.

  وبتحليل بيانات القائمة بالنسبة للجنسيات العربية الأكثر نفوذا وتأثيرا من حيث التوزيع القطاعي والجغرافي والنوعي للدول الأكثر نفوذا في المنطقة نجد أن القطاعات النوعية كان ترتيبها / التمويل 27 بالمائة والثقافة والمجتمع 13بالمائة والصناعة 14 بالمائة و العقارات 7 بالمائة والعلوم والتكنولوجيا  7بالمائة والطاقة 7 بالمائة والإعلام 6 بالمائة والنقل 5بالمائة وتجارة التجزئة 4 بالمائة والقطاعات الحكومية 3 بالمائة وأنشطة متنوعة 3 بالمائة والاتصالات 2 بالمائة والأنشطة السياسية 1 بالمائة وقطاع التعليم 1 بالمائة أيضا.

  أما بالنسبة للتمثيل الجغرافي في القائمة من حيث الجنسيات استحوذت المملكة العربية السعودية على نصيب 28 بالمائة والإمارات العربية المتحدة بنسبة 19 بالمائة وقطر 12 بالمائة والكويت 10 بالمائة ومصر 6 بالمائة ولبنان وفلسطين وسورية 4 بالمائة .

 ونجحت المرأة في اقتناص 23 بالمئة بالنسبة للتمثيل النوعي في القائمة من مراكز أقوى مائة  شخصية الأكثر نفوذا في العالم العربي مقابل 77 بالمئة للرجال.


 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات