خلال افتتاحها مهرجان المرح للصحة واللياقة

الشامسي تؤكد حرص الشيخة فاطمة على دعم برامج تخدم المجتمع

أكدت معالي ميثاء الشامسي وزيرة دولة حرص سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة الاتحاد النسائي العام على دعم البرامج والمبادرات التي تخدم المجتمع وتعمل على الارتقاء بمستوى حياة وصحة أفراده ، وكذلك اهتمام سموها الكبير بالنشء وبتعزيز الوعي وغرس القيم الصحية في نفوسهم بما يدعم نموهم كأفراد أصحاء ناجحين في حياتهم و قادرين على العمل والإنتاج وخدمة بلادهم.

جاء ذلك في تصريحات صحفية لمعاليها خلال افتتاحها فعاليات النسخة الثانية من مهرجان " يوم المرح للصحة واللياقة 2013 " الذي انطلق أمس بمركز ابوظبي الوطني للمعارض برعاية كريمة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة الاتحاد النسائي العام ، وبتنظيم مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، وتستمر فعالياته حتى اليوم بمشاركة (86) مؤسسة وشركة محلية ودولية، بهدف استقطاب مختلف الفئات العمرية وتوعية المجتمع بالأنماط الصحية للحياة من خلال فعاليات وأنشطة متنوعة تجمع بين التعليم والتوعية والمرح.

حرص

وأضافت معالي الشامسي إن رعاية سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك لهذا الحدث السنوي تنطلق من حرص سموها على دعم البرامج المجتمعية التي تعزز التوعية الصحية بين أفراد المجتمع كافة وخاصة النشء، كما عبرت معاليها عن الشكر لمركز ابوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني لتنظيمه هذا الحدث السنوي و للمهندس حسين الحمادي مدير عام المركز ولكل القائمين والمشاركين في المهرجان. وذكرت أن هذا المهرجان يمثل حدثا سنويا هاما وقد حظي هذا العام بمزيد من التطور على اختلاف مستوياته ، حيث ضم العديد من الفعاليات المتنوعة التي تهدف لتنمية الوعي في نفوس الطلبة ومختلف أفراد المجتمع ، مع الحرص على تقديم فعاليات تجمع بين الماضي والحاضر من خلال عرض لرياضات وألعاب تراثية تعزز الهوية الوطنية إلى جانب الفعاليات الرياضية الحديثة ومجالات الرعاية الصحية التي تهتم بها الدولة اليوم دعما لصحة أفراد المجتمع ، منوهة بارتفاع عدد الجهات المشاركة في المهرجان هذا العام وتنوع الفعاليات بما يعكس حرص المشاركين وإدراكهم للمسؤولية المجتمعية الواقعة على عاتقهم واهتمامهم بهذا الحدث الذي يساهم في الرعاية والتوعية المطلوبة في المجتمع ، بالإضافة لحرص الجهات من القطاعين العام والخاص على التفاعل مع الحدث بما يعزز الشراكة المجتمعية بينهما.

حضور كبير

وقامت معالي الوزيرة الشامسي بجولة في أجنحة وفعاليات المهرجان رافقها خلالها المهندس حسين الحمادي مدير عام مركز ابوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، ومبارك الشامسي نائب مدير عام المركز ورئيس اللجنة العليا المنظمة للمهرجان وعلي المرزوقي رئيس مهارات الإمارات التابع للمركز وعدد من ممثلي الجهات المشاركة، حيث اطلعت معالي الوزيرة على ما تقدمه الجهات المشاركة وتحدثت للعديد من طلبة الجامعات ومؤسسات التعليم المختلفة الذين تحدثوا عن طبيعة مشاركة مؤسساتهم بالتوعية الصحية والرياضية للجمهور الحاضر من مختلف الفئات.

من جانبه أشار مبارك الشامسي إلى حجم الاقبال الذي شهده المهرجان من اليوم الأول والتفاعل الطلابي الكبير مع مختلف الأجنحة والأقسام ، مشيرا إلى التطورات التي شهدها المهرجان هذا العام نتيجة نجاح النسخة الاولى من هذا الحدث السنوي، حيث ارتفع عدد المشاركات إلى (86) مؤسسة من القطاعين العام والخاص بالإضافة إلى الاهتمام بتقسيم الفعاليات إلى ثلاث فئات لضمان تحقيق أكبر قدر من الاستفادة لكل فئة ، فهناك فعاليات لفئة الأطفال وأخرى للشباب وأخيرا الفئة السنية الأكبر ، ويتضمن المهرجان إلى جانب الفعاليات والأنشطة المتنوعة هناك محاضرات توعوية ومسابقات ذات جوائز قيمة، بالإضافة للاستشارات والفحوصات المجانية التي يقدمها نخبة من الأطباء والاستشاريين وأخصائيي التغذية وذلك لتقديم الحلول العلاجية الطبيعية والصحية المثلى لكل زوار الحدث.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات