افتتاح حديقة الموافجة في الشارقة وتكريم الفائزين بــ «أجمل حديقة منزلية»

افتتح رياض عبد الله عيلان مدير عام بلدية مدينة الشارقة بالإنابة حديقة الموافجة صباح امس وذلك ضمن فعاليات أسبوع التشجير الثالث والثلاثين الذي يقام تحت رعاية معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد وزير البيئة والمياه تحت شعار " معاً فلنزرع الإمارات " بحضور عدد من المسؤولين في البلدية ووزارة البيئة والمياه والمهتمين بالشؤون الزراعية والبيئية.

وقال مدير عام بلدية مدينة الشارقة في كلمته خلال حفل الافتتاح إن احتفال بلدية الشارقة وتنظيمها لهذا الحدث الكبير يأتي انطلاقا من جهودها المتواصلة في نشر وزيادة رقعة المساحات الخضراء ومكافحة التصحر وتعزيز البنية الزراعية وحرصها على دعم عملية التشجير بالإمارة كونها قضية بيئية مؤثرة ومورداً زراعياً مهماً .

وأكد أن بلدية الشارقة لا تألو جهداً من أجل تقديم كافة أنواع الدعم اللازم لإنجاح مثل هذا الحدث المتميز الذي يعكس نجاح سياستها الزراعية والبيئية حيث بلغت مساحة المسطحات الخضراء في مدينة الشارقة خلال العام الماضي أكثر من 13 مليون متر مربع وارتفع عدد الأشجار من النخيل وأشجار ونباتات الزينة بشكل ملحوظ في ظل حرص البلدية على تحقيق النهضة الزراعية الشاملة وتطبيق الأساليب العلمية الحديثة في الري والزراعة وتزين الشوارع والميادين. مؤكداً أن افتتاح حديقة الموافجة بهذه المناسبة يؤكد أن أسبوع التشجير يمثل رافدا لاستمرار الجهود في مواصلة في نشر الرقعة الخضراء.

تكريم

كما قام المدير العام بتكريم الفائزين في مسابقة أجمل حديقة منزلية التي تنظمها بلدية الشارقة للعام العاشر على التوالي وهم عبد الله شهيل عن فئة الطراز المختلط وريما ناصر عن فئة الطراز الهندسي وخالد السويدي عن فئة الطراز الحديث وسلطان سالم السويدي عن فئة الطراز الطبيعي وحمد مطر تريم عن فئة الطراز الحر حيث حصل كل فائز على شهادة تقدير ودرع البلدية وجائزة مالية قدرها 10 آلاف درهم.

وحرصاً من بلدية الشارقة على تشجيع جميع المشاركين بالمسابقة قامت بتقديم جوائز ترضية لكافة المشاركين تتنوع بين شتلات ورمال وأسمدة وغيرها من احتياجات الحدائق. كما تم تكريم مدرسة مريم النموذجية على مشاركتها في العديد من الفعاليات الوطنية، وتكريم مريم خير الله أحمد تقديراً لجهودها وأعمالها التطوعية بالإضافة إلى مجموعة من العاملين في الحدائق تقديرا لجهودهم المتميزة على مدار العام في الاهتمام بالحدائق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات