مؤسسة دبي للإعلام تطلق مبادرتها الوطنية «شارك في المستقبل»

أعلنت مؤسسة دبي للإعلام إحدى أبرز المؤسسات الإعلامية والخدمات الإبداعية الرائدة في منطقة الشرق الأوسط، عن إطلاقها لمبادرتها الوطنية الجديدة (شارك في المستقبل) لتأهيل وتدريب عدد جديد من الكوادر الوطنية لتوظيفها في مختلف التخصصات الإعلامية والهندسية والصحفية والإدارية، وذلك بعد النجاح الكبير الذي حققته الحملة الوطنية التي أطلقتها المؤسسة في العام الماضي لتعيين عدد من الكوادر الوطنية الشابة.

سباق التميز

وأكد أحمد عبد الله الشيخ عضو مجلس الإدارة المنتدب، المدير العام لمؤسسة دبي للإعلام، أن هذه المبادرة الوطنية الجديدة تأتي تجسيداً لرؤية مؤسسة دبي للإعلام واستراتيجيتها المتمثلة في أعلى مستويات الريادة المرتكزة على الابتكار والجودة، مواكبة لاستراتيجية حكومة دبي عبر مجموعة من القيم المؤسسية التي تحتفي دائماً بالكفاءات الوطنية والخبرات المتعددة، والتي تتاح لها من خلال انضمامها لمؤسسة دبي للإعلام الفرصة الحقيقية والعملية للتعبير عن طاقاتها، في الوقت الذي تسعى فيه إدارة المؤسسة إلى تعزيز هذا الشعور، في ظل الاهتمام بالكوادر البشرية الوطنية الخلاقة، القادرة دائماً على إبداع كل ما هو جديد ومتميز كحال إمارة دبي التي تسعى دائماً إلى الريادة في سباقها الدائم نحو التميز.

توطين

 

500 متدرب

 

كشف أحمد عبد الله الشيخ عضو مجلس الإدارة المنتدب، المدير العام لمؤسسة دبي للإعلام عن نية المؤسسة تعيين 500 متدرب من الكوادر المواطنة في السنوات القليلة المقبلة، تأكيداً على حرصها الدائم على تأهيل الكوادر الوطنية ودعم مسيرة التوطين في دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك من خلال خلق ابتكارات وإبداعات جديدة في المضمون الإعلامي، وتطوير ودعم المواهب الإعلامية المواطنة الشابة والتوجيه الدائم بتوفير هذه الدورات التدريبية المتخصصة لرفد الساحة الإعلامية، وذلك ضمن استراتيجية مؤسسة دبي للإعلام الهادفة إلى استقطاب الخبرات الإعلامية لتقدم معارفها للشباب والشابات من أبناء الامارات كل في مهنته واختصاصه، انطلاقاً من إيمانها العميق بأن قوة مؤسسة دبي للإعلام تكمن في ما تملكه من كوادر ينبغي التركيز على تأهيلها وتدريبها بما يحقق ويضمن الريادة على مستوى المنطقة.

تعليقات

تعليقات