مريم الشناصي: تعزيز روح الانتماء أحد أهم مقومات نجاح الاتحاد

قالت الدكتورة مريم الشناصي وكيل وزارة البيئة والمياه إن اتحاد دولة الامارات العربية المتحدة حقق في أربعة عقود إنجازات هيأت  للدولة مكانة خاصة وبارزة على خريطة العالم ويرجع الفضل في ذلك بعد الله سبحانه وتعالى إلى الاهتمام البالغ الذي أولته قيادتنا الرشيدة من خلال حرصها الدائم والمستمر في توفير سبل العيش الكريم وتسخير الإمكانيات اللازمة للتنمية وتحقيق النهضة في مختلف مجالات الحياة.

وأضافت الشناصي في كلمة لها بمناسبة اليوم الوطني الاربعين بأن اهتمام دولة الإمارات بالتنمية البشرية وتطوير كوادرها وتشجيعهم على العمل لخدمة الوطن كان له الأثر في تعزيز روح الانتماء والولاء للوطن والقيادة وهي أحد أهم مقومات نجاح الاتحاد مشيرةً أنه ومن هذا المنطلق انتهجت وزارة البيئة والمياه استراتيجية متكاملة شملت العديد من البرامج والمبادرات لتحفيز الكوادر الوطنية العاملة بالوزارة والمساهمة في دعم جهود الدولة في عملية تحفيزها وتشجيعها من خلال عدد من البرامج والمبادرات المتميزة وإحدى هذه المبادرات تشكيل لجنة لاستقطاب الكفاءات والكوادر الوطنية وتم خلال عامي 2010 و2011 تعيين 69 مواطنا ومواطنة في مختلف التخصصات المعلن عنها وساهم ذلك في رفع نسبة التوطين في الوزارة لتصل إلى ما يقارب 70 في المئة خلال عام 2011 من إجمالي عدد الموظفين في الوزارة البالغ عددهم 555 موظفاً وتعمل الوزارة على تأهيل الموظفين من خلال البرامج والدورات التدريبية الإدارية والفنية التخصصية.

وبلغ عدد الساعات التدريبية المنفذةل حتى نهاية الربع الثالث من العام الجاري 11272 ساعة شملت جميع الفئات الوظيفية القيادية والإشرافية والتنفيذية والتخصصية. وقد طرحت الوزارة جملة من البرامج التي تعنى بالموظف منها برنامج مواهب موظفينا لإبراز الطاقات الإبداعية والمواهب التي يمتلكها موظفو الوزارة وبرنامج صحة موظفينا. إلى جانب تنظيم الزيارات والرحلات المشجعة على الاستكشاف والإبداع وتنمية وتطوير الذات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات