مكتوم بن محمد: انتماء للوطن وولاء للقيادة المعطاءة

وجه سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي كلمة إلى مجلة "درع الوطن" بمناسبة اليوم الوطني الأربعين، فيما يلي نصها:

يسعدني بمناسبة احتفالات شعبنا بيوم دولتنا الوطني الأربعين أن أشارك هذا الشعب الوفي لقيادته ووطنه، فرحته من خلال تسجيل كلمة على صفحات مجلتنا الغراء "درع الوطن"، التي نهنئها هي أيضاً بمرور أربعين عاماً على صدورها كمجلة متخصصة بالشؤون العسكرية، وأثبتت خلال هذه المدة الطويلة من عمرها قدرتها على مواكبة الإعلام الحديث ومواكبة تطور قواتنا المسلحة الباسلة في شتى الميادين التسليحية والتقنية والتدريبية والبشرية.

فهنيئاً لقيادتنا، وعلى رأسها صاحب السمو الوالد الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الوالد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، وهنيئاً لشعبنا بقيادته المعطاءة التي لم تبخل يوماً ومنذ عهد الأجداد والآباء المؤسسين في توفير كل مقومات الحياة الكريمة لشعبها، من تعليم ورعاية صحية وإسكان وفرص عمل وغيرها من متطلبات العيش الرغيد، وبناء الإنسان الواعي السليم الذي يسهم بشكل إيجابي في إنماء الوطن وازدهاره وتحقيق التنمية المستدامة بعلمه وخبرته، وللوصول إلى هذا الهدف الوطني الاستراتيجي لابد من تضافر كل الجهود والطاقات البدنية والفكرية والمادية بين القيادة والحكومة والشعب والعمل يداً بيد وبروح الفريق الواحد، حتى نبني ونكمل مسيرة بناء وطن مزدهر معتز ومتفاخر بإنجازاته ومكتسباته الحضارية.

إننا نؤكد على مبادرة صاحب السمو الوالد الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ودعوته أبناء شعبه إلى تحقيق التلاحم الوطني بين مختلف مكونات شعبنا ومجتمعنا من جهة، وبينه وقيادتنا الرشيدة التي تحرص على توحيد الجهود والمبادرات الوطنية من أجل ترسيخ مفهوم الانتماء لتراب هذا الوطن العزيز وهويته الوطنية العربية والولاء لقيادته التي تعطي بلا كلل أو ملل، في سبيل إعلاء شأن دولتنا العزيزة في كافة المحافل السياسية والاقتصادية والثقافية والرياضية والإنسانية وغيرها، وتهيئ كل السبل للوصول بشعبنا إلى أعلى المراتب العلمية والمعيشية والصحية وما إلى ذلك.

إننا فخورون بهويتنا الوطنية، فخورون بإنجازاتنا الحضارية، فخورون بقيادتنا الرائدة وفخورون بيوم دولتنا الوطني المجيد الذي يشكل مبعث فخر واعتزاز لأجيالنا المتعاقبة ومصدر إلهام لترسيخ الوحدة الوطنية والتلاحم الوطني.

وختاماً أهنئ كل أبناء وبنات شعبنا العزيز بهذه المناسبة الوطنية الخالدة، والتهنئة موصولة إلى قواتنا المسلحة الباسلة وإلى الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإلى إخواني أولياء العهود ونواب حكام الإمارات، داعين الله العلي القدير أن يعيد هذا اليوم المجيد على صاحب السمو الوالد الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الوالد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ، رعاه الله، بموفور الصحة والسعادة ودوام العزة والعطاء لشعبنا العظيم ودولتنا الحبيبة.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات