تضمنت الخيمة التراثية والعرس الإماراتي القديم

«كهرباء دبي» تحتفل بـ «روح الاتحاد» بفعاليات فلكورية

افتتح سعيد محمد الطاير عضو مجلس الإدارة المنتدب والرئيس التنفيذي للهيئة، فعاليات احتفالات هيئة كهرباء ومياه دبي باليوم الوطني الأربعين لقيام الاتحاد تحت شعـار "روح الاتحاد"، بحضور كبار موظفي الهيئة، وذلك في المبنى الرئيس للهيئة بشرق زعبيل. وتضمنت الاحتفالية تنظيم فعالية الخيمة التراثية، التي تضم منتجات الأسر المنتجة بالتعاون مع مركز التنمية الاجتماعية، والعرس الإماراتي القديم، وعروض فرق الكشافة، كما قدمت فرقة الحربية استعراضات جميلة بالإضافة إلى الجلسة الشعرية والتي قدمها الشاعر والإعلامي راشد شرار مع عدد من الشعراء المحليين ومنهم الشاعر عبدالله الجابري، الشاعر سالم محمد الكعبي والشاعرة سجايا الروح.

وضمن احتفالاتها قدمت الهيئة عددا من الرعايات لمختلف الفعاليات الدينية والاجتماعية والثقافية على مستوى الدولة، ولعدد من البطولات الرياضية والاحتفالات الرسمية الخاصة باليوم الوطني، منها رعاية منتخب سيدات الإمارات للكرة الطائرة ورعاية بطولة الثاني من ديسمبر لكرة السلة بالإضافة إلى رعاية فعاليات احتفال مركز الصديق لتحفيظ القرآن الكريم والعلوم الشرعية تحت شعار " حب الوطن من الإيمان". وتعزيزاً لمحور التعايش الذي يأتي ضمن محاور "روح الاتحاد"، رعت الهيئة احتفالات منطقة دبي التعليمية التي شهدها سمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للثقافة والفنون، التي تضمنت فعاليات ثقافية وفولكلورية وشعبية وعروضا استعراضية مدرسية متنوعة ورقصات تراثية من مختلف دول العالم.

رؤية حكيمة

وألقى سعيد محمد الطاير عضو مجلس الإدارة المنتدب والرئيس التنفيذي للهيئة كلمة رفع فيها أسمى التهاني والتبريكات إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" وإلى مقام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" وإخوانهما أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات وأولياء العهود والشيوخ وشعب الإمارات بهذه المناسبة الغالية. وأضاف ان احتفالنا باليوم الوطني الأربعين لدولة الإمارات العربية المتحدة يعكس الفكرة التي تربطنا تحت علم واحد، ألا وهي "روح الاتحاد" المستمدة من رؤية المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وتستمر مع قيادتنا الحكيمة، وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد

آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وأخوه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، وإخوانهما حكام الإمارات.

تأسيس وتمكين

وأوضح أن صاحب السمو رئيس الدولة تبنى استراتيجية الانتقال من التأسيس الى التمكين، وهي المرحلة التي أولاها كل الاهتمام والعناية من خلال حرصه على تطوير مجالات الاقتصاد والتجارة والثقافة والصحة والتعليم، وتعزيز وضع المرأة ومكانتها في كافة المواقع والمجالات، وعكف مع اخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على تعزيز ثقافة التسامح واحترام التعددية الثقافية في الدولة، ودعم مكانة الامارات وبناء صورتها بين الامم على صعيد القرار السياسي المتوازن والاداء الاقتصادي والاجتماعي المتكامل وتعزيز العمل الخليجي المشترك وتنمية روح التضامن بين العرب وتوحيد الصف العربي ودعم التضامن بين الدول والشعوب الاسلامية. واختتم العضو المنتدب كلمته بالقول: لقد استمدت دولتنا من عراقة الماضي طريقا للحاضر ومنارةً للمستقبل، نسترشد بمعالمها لتعزيز التنمية المستدامة والمكانة العالمية لدولتنا والتقارب الاجتماعي في ظل بيئة متعددة الثقافات، مستوحيةً من قيمها العربية والاسلامية منارة لكيانها في كل حركاتها وسكونها ترسيخاً لهوية وطنية مميزة، وبنت اقتصادا قويا واستقرارا اجتماعيا وتقدما وتحديثا غير مسبوق، حتى اصبحت محط الانظار وقبلة الاعمال وداعية للسلام، ووطنا آمنا للجميع ينعمون فيه بخيرات الاتحاد ومستقبلاً زاهراً لأجيالنا القادمة.

أجواء احتفالية

ومع بدء الاحتفالات وعلى وقع عزف فرقة للنشيد الوطني، قام سعيد محمد الطاير عضو مجلس الإدارة المنتدب والرئيس التنفيذي للهيئة بقطع الكعكة الاحتفالية بهذه المناسبة، بحضور عدد من كبار المسؤولين، كما تسلم درعا تذكاريا من محمد العمادي مدير عام مركز دبي للتوحد؛ تكريماً للهيئة على رعايتها ودعمها للعديد من فعالياته الاجتماعية. وحضر الاحتفال موظفو الهيئة ومسؤولو الدوائر المحلية وعضوات من اللجنة النسائية وعدد غفير من جمهور متعاملي الهيئة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات