التكنولوجيا التطبيقية تجدد الولاء للوطن ورئيس الدولة بأفرعها السبعة

أقامت ثانويات التكنولوجيا التطبيقية بأفرعها السبعة في أبوظبي والعين ودبي ورأس الخيمة والفجيرة، أول من أمس احتفالاتها باليوم الوطني الأربعين بمشاركة نحو أربعة آلاف طالب وطالبة، جددوا خلال الاحتفالات العهد والولاء لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، كما قدم الطلاب عرضاً عسكرياً كشفوا خلاله عن عديد من المهارات العسكرية التي تدربوا عليها في معهد التكنولوجيا التطبيقية.

وقال الدكتور عبد اللطيف الشامسي مدير عام المعهد في كلمة موجهة للطلبة خلال الاحتفالات، إن اليوم الوطني يعد رمزاً غالياً علينا جميعاً كونه رمزاً للوطن والاتحاد الإماراتي الشامخ منذ أربعين عاماً، كما انه مصدر للفخر والاعتزاز لكل مواطن ودافع لنا نحو التقدم والتطور الدائم، معبراً عن الشعور بالفخر للانتماء للإمارات التي باتت في مصاف الدول التي يحترمها العالم أجمع ويقدر دورها الإقليمي والدولي المشرف دائماً ، فهنيئاً لشعب الإمارات بوطنه وقيادته الرشيدة ممثلة في صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله.

وأضاف د. الشامسي، ان اليوم الوطني الأربعين لدولتنا العظيمة، يشهد على النجاحات الخالدة للمغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، مؤسس الدولة والذي سيبقى رمزاً للقائد الملهم الذي نتعلم منه حب الوطن والإخلاص له بالعمل الجاد، حيث يجب أن يجتهد كل مواطن في مجاله ليطور من نفسه من أجل خدمة مجتمعه ووطنه، وهكذا الطالب يجب أن يبذل قصارى جهده في تحصيل العلم ليكون عنصراً مفيداً لوطنه. ودعا الدكتور الشامسي الطلبة للاستفادة من الدروس التي يقدمها الاتحاد على مدى أربعين عاماً من الإنجازات المتلاحقة، لافتاً إلى ضرورة الجد والاجتهاد والعمل خلال الدراسة بروح هذا الاتحاد العظيم لرد الجميل للوطن، حيث إن هذه الروح تعد المصدر الرئيس للتفوق ليس في الدراسة فحسب وإنما في حياة المواطنين عامة، مؤكداً على أن كافة الإنجازات التي تعيشها الدولة تحققت بفضل العمل الجماعي بروح الاتحاد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات