حامد بن زايد: قيام الاتحاد نموذج للإرادة والقوة والتضحية

وجه سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي العهد كلمة بمناسبة اليوم الوطني الأربعين فيما يلي نصها:

إن قيام دولة الإمارات العربية المتحدة كان نقطة تحوُّل كبيرة على المستويين الإقليمي والعالمي، وأصبحت نموذجاً للإرادة والعزيمة والقوة والتضحية، وقد بُنيت إستراتيجية العمل الوطني على اتجاهين في آن واحد، الأول يركز على تنفيذ خطط التنمية الشاملة، والثاني يهدف إلى الاستثمار في البشر.

وعلى الرغم من الصعوبات والتحديات تغلبت إرادة الوالد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وإخوانه أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، وتم تأسيس الدولة انطلاقاً من إيمان راسخ بأن الوحدة يمكن أن تحقق المستحيل لهذا الشعب الوفي، وأن الاستثمار في رأس المال البشري هو الطريق نحو التقدم والرفاهية. وفي ظل الرؤية الشاملة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وإخوانه أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، حفظهم الله، تمت مواصلة مسيرة الدولة الاتحادية والانتقال بها إلى مرحلة التمكين، من خلال تبني مشروع حضاري نهضوي متطور يضمن إحداث نقلة نوعية في كافة أوجه الحياة على أرض الدولة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات