أشاد بجهود الفرق الشـعبية المشاركة والقائمين على التنظيم

حمدان بن محمد يشهد احتفال دبي باليوم الوطني

صورة

أشاد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي بجهود الفرق الشعبية المشاركة وجهود القائمين على التنظيم الرائع، مهنئاً سموه كافة أطياف شعب الإمارات بهذه المناسبة الوطنية العزيزة، داعياً الله عز وجل أن يديم الفرح والخير على شعبنا ودولتنا في ظل الرعاية الكريمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ومساندة أخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.

وقد شهد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي الاحتفال الرئيسي لإمارة دبي الذي نظمته لجنة الاحتفال في إطار احتفالات دولتنا بيومها الوطني الأربعين في منطقة الشندغة التراثية على ضفاف خور دبي.

كما شهد الاحتفال الذي شاركت فيه فرق شعبية محلية وعربية وأجنبية تعيش على أرض الإمارات سمو الشيخ ماجد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس هيئة الثقافة والفنون بدبي وسمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم والشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان رئيس هيئة أبوظبي للسياحة رئيس اللجنة العليا لاحتفالات اليوم الوطني الأربعين ومعالي حميد محمد عبيد القطامي وزير التربية والتعليم ومعالي عبيد حميد الطاير وزير الدولة للشؤون المالية إلى جانب عدد من رؤساء ومديري الدوائر والمؤسسات الوطنية الحكومية والفعاليات الثقافية والتربوية والاقتصادية وأعضاء السلك القنصلي بدبي وآلاف المواطنين والمقيمين الذين جاؤوا للمشاركة ومشاهدة العروض الفنية الفولكورية التي تجسدت في القوارب المزينة بالألوان والإنارة وتحمل على متنها فرقاً شعبية أدت عروضاً تعكس الاحتفال بروح الاتحاد شعار احتفالات هذا العام.

وقد تم في العروض المبهرة التي دامت لأكثر من ساعة استخدام المؤثرات الصوتية والضوئية أضفت على أجواء الاحتفال الإبهار والسرور خاصة لدى الأطفال الذين كانوا جزءاً من العروض المقدمة.

واختتم الاحتفال الذي تضمن العديد من الفقرات التي عكست تراث الإمارات وشعبها خاصة البحر والصيد والغوص بإطلاق الألعاب النارية التي لونت سماء دبي بكل ألوان الطيف.

سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد أبدى سعادته بهذا الحفل الذي تمازجت فيه ثقافة شعب الإمارات وثقافات الشعوب الشقيقة والصديقة المشاركة في العروض.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات