كلمات محمد بن راشد

طرح أغنية «يا خليفة» بـ 5 لغات

أطلق مركز راشد لعلاج ورعاية الطفولة أول من أمس، خلال أمسية عقدها في برج العرب، أغنية «يا خليفة» المصورة والمغناة بخمس لغات، هي العربية والإنجليزية والفرنسية والهندية والتركية، وذلك تزامناً مع احتفالات الدولة بيومها الوطني الـ 40.

وقال الشيخ أحمد بن دلموك آل مكتوم، عضو مجلس إدارة المركز: «ندشن معاً أغنية جمعت كل أطراف المجد، فهي مستمدة من كلمات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ومهداة إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وتأتي قبل أيام من اليوم الوطني الـ 40 لإمارات العز والخير». وأضاف: «لا بد لي أن أشيد بدور مركز راشد لعلاج ورعاية الطفولة، الذي أصبح صرحاً إنسانياً ووطنياً يتجاوز بسمعته وخدماته حدود الوطن، ويشارك بفعالياته في كل المناسبات الوطنية، وتحول إلى منصة للعديد من الجوائر رفيعة المستوى، وأهمها جائزة الشيخ راشد للشخصية الإنسانية، التي تشرفت مؤخراً بفوز صاحب السمو رئيس الدولة بها، تقديراً وعرفاناً لأياديه البيضاء». وهنأ بن دلموك فريق العمل الذي أشرف على إنجاز العمل بلغاته الخمس.

 

محاولة متواضعة

وقال الشيخ محمد بن مكتوم بن جمعة آل مكتوم، عضو مجلس إدارة مركز راشد: «يعد هذا العمل الوطني محاولة متواضعة منا لتقديم أسمى آيات الشكر والتقدير إلى مقام صاحب السمو رئيس الدولة، ومن الجميل أن يشعر إنسان عربي مقيم على هذه الأرض الطيبة أن من واجبه المشاركة في الاحتفاء بصاحب السمو رئيس الدولة».

من جهته، قال جورج بشارة، المدير العام لشركة زينيث في الشرق الأوسط وشمال افريقيا: «انه لشرف لنا أن نشارككم حفل تدشين أغنية (يا خليفة)، من أشعار صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وفي هذه المناسبة يطيب لنا أن نرفع أسمى التهاني والتبريكات لشعب وحكومة الإمارات بمناسبة اليوم الوطني الـ40 للاتحاد».

 

مكارم

وتابع: «تأتي هذه الأغنية اعترافاً منا جميعاً، مواطنين ومقيمين، بمكارم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، ومحبته للإنسانية جمعاء».

وفي حديثه تطرق الشاعر علي الخوار إلى أبرز الصعوبات التي واجهها فريق العمل لإخراج الأغنية بأبهى حلة، وقال: «إن أبرز الصعوبات تمثلت في ترجمة كلمات صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي إلى اللغات الأخرى، فقد كنا نسعى إلى المحافظة على رسالة سموه، وإيصالها إلى المستمع بطريقة جميلة، ولذلك ارتأينا اختيار أربعة أبيات من القصيدة والعمل عليها».

وقال أحمد هاشم خوري مؤسس مركز راشد: «بدأنا العمل على إنتاج الأغنية منذ إعلان سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران المدني الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات رئيس مجلس إدارة مركز راشد، عن فوز صاحب السمو رئيس الدولة بجائزة الشيخ راشد للشخصية الإنسانية، بعد أن نال أعلى الأصوات من قبل المنظمات والمدن الإنسانية والمراكز الخيرية في العالمين العربي والإسلامي».

وقالت مريم عثمان المدير العام للمركز على الأغنية: «عملنا مع الشاعر علي الخوار، لمكانته على الساحة الشعرية، ولثقتنا أن اختياراته ستكون موفقة، وقام بتلحينها الملحن فهد الناصر لخبراته الطويلة، وقدرته على تقديم الأغنية بألحان مختلفة تتناسب ولغات الأغنية»، وواصلت: «لقد كانت الفترة الماضية ممتعة وصعبة في الوقت نفسه، ونحن في غاية السعادة لإنجازنا عملاً وطنياً وإنسانياً راقياً، رغم الصعوبات التي واجهتنا في عملية الترجمة التي تم تعديلها أكثر من مرة، وصولاً الى ترجمة مقنعة ومتناغمة مع الألحان».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات