أهالي رأس الخيمة:

المكرمات جزء من نبع العطاء

أعرب العديد من رؤساء ومديري الدوائر في رأس الخيمة، عن سعادتهم بقرارات رئيس الدولة التي شملت العديد من فئات المجتمع إلى جانب تخصيص سموه لمبلغ ضخم لسداد ديون المواطنين. وأوضحوا ان هذه المكرمة ليست جديدة على سموه، فلطالما اهتم سموه بأبنائه المواطنين والمقيمين على هذه الأرض الطيبة، ومكرمات سموه هي جزء لا يتجزأ من نبع العطاء الذي تنتهجه القيادة الرشيدة، والذي أرسى قواعده المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

وقال مبارك علي الشامسي رئيس بلدية رأس الخيمة، إن مكرمة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، لموظفي الدوائر الاتحادية وتخصيصه لمبلغ 10 مليارات درهم لسداد مديونيات المواطنين، إنما يأتي ضمن اهتمام سموه الدائم بالمواطن ومن ثم المبادرة دائما على رفع أعباء الحياة عنه وتحسين مستواه المعيشي الذي يليق به.

 

حياة كريمة

وقال المستشار أحمد محمد الخاطري رئيس دائرة المحاكم برأس الخيمة، إن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بتلك القرارات المهمة يكفل للجميع سواء من المواطنين أو المقيمين على تراب هذا الوطن الحياة الكريمة الرغيدة .

وقال محمد عبد الله المحرزي مدير دائرة الموانئ والجمارك برأس الخيمة، إن قرارات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، في هذا التوقيت الذي نحتفل فيه باليوم الوطني الاربعين تدشن مسيرة جديدة في حياة المواطنين والمقيمين أيضا على هذه الأرض من إخواننا الوافدين العاملين في الهيئات والوزارات الاتحادية والذين شملتهم مكرمة زيادة الرواتب.

وأكد الشيخ مفتاح الخاطري شيخ قبيلة الخواطر في منطقة الحمرانية برأس الخيمة، ان هذه القرارات وتلك المكارم تعبر عن حرص سموه على توفير الحياة الكريمة للمواطنين في كل ربوع الوطن وكذلك المقيمين الذين يعملون في الوظائف الاتحادية، والذين سينعمون كغيرهم من باقي أفراد المجتمع بهذه المكرمة السخية، مما ينعكس عليهم بالاستقرار ودعم القطاعات التي يعملون فيها خاصة في القضاء والتعليم والصحة وغيرها.

وقال الدكتور ياسر النيعمي مدير المنطقة الطبية برأس الخيمة، إن الزيادة التي أعلنها سموه للعاملين في القطاع الصحي أشاعت الفرح والسرور خاصة ان العلاوات الفنية بمقدار 100% مما يحقق للموظفين الاستقرار الوظيفي الذي كانوا يسعون له.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات